20 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 10:57 / بعد عام واحد

بدء إزالة نصب بولاية أمريكية في إطار التخلص من رموز العبودية

20 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - بدأ طاقم عمل في تفكيك نصب الكونفدرالية بمدينة لويفيل في ولاية كنتاكي الأمريكية في أحدث خطوة للتخلص من رموز العبودية في ما كان يعرف بالكونفدرالية الجنوبية خلال الحرب الأهلية الأمريكية أو نقلها لأماكن أخرى.

وعرض جريج فيشر رئيس بلدية لويفيل في تغريدتين على تويتر صورا لتماثيل أزيلت من النصب.

وكتب فيشر يقول ”بدأنا تفكيك نصب الكونفدرالية.“

وقال مسؤولون إن النصب الذي أقيم قبل 121 عاما سيزال من مكانه الحالي القريب من جامعة لويفيل وينقل إلى بلدة براندنبرج التي تبعد نحو 64 كيلومترا جنوب غربي لويفيل والتي تستضيف مراسم لإحياء ذكرى الحرب الأهلية تقام كل عامين.

وقال فيشر في وقت سابق هذا الأسبوع إن براندنبرج مكان ”يوفر سياقا أكثر ملائمة“ للنصب الذي يبلغ طوله 21 مترا.

وقال كريس بوينتر المتحدث باسم فيشر في رسالة بالبريد الالكتروني أمس السبت إن العمل على تفكيك النصب سيستمر عدة أيام.

وقال طلاب وعاملون بجامعة لويفيل إن النصب يشير إلى تقبل العبودية.

وفي وقت سابق هذا العام رفض قاض في لويفيل مسعى من معارضين لنقل النصب طالبوا ببقائه في مكانه الحالي.

وكانت كنتاكي ولاية تطبق العبودية ولم تنضم إلى الكونفدرالية. ولكن العديد من سكان كنتاكي حاربوا من أجل الجنوب الذي هزمته في نهاية الأمر قوات اتحاد الولايات الشمالية.

وأزيلت رموز الكونفدرالية من العديد من مراكز الحياة المدنية في الولايات المتحدة على مدى العامين الماضيين في أعقاب انتقادات لأنها رموز تغذي العنصرية. (إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below