20 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 13:22 / بعد 9 أشهر

تلفزيون-علماء دين موريتانيون يحثون السلطات على تنفيذ حكم بإعدام مُدَوِن

الموضوع 7115

المدة 3.08 دقيقة

نواكشوط في موريتانيا

تصوير حديث

الصوت طبيعي مع لغات إنجليزية وفرنسية وعربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

احتشد مئات المحتجين في الآونة الأخيرة أمام المحكمة العليا بالعاصمة الموريتانية نواكشوط لمطالبة السلطات بتنفيذ حكم بإعدام مدون يُدعى محمد ولد الشيخ أمخيطير.

وصدر حُكم بإعدام أمخيطير في عام 2014 بتهمة الردة بعدما كتب مدونة عن الإسلام والتمييز.

ومست المدونة وترا حساسا في موريتانيا التي تشهد انقسامات اجتماعية وعنصرية. ومثل الرجل للمحاكمة بتهمة الردة وصدر عليه حكم الإعدام رغم توبته وقوله إن مقاله قد أُسئ فهمه.

وطالب محتجون كثيرون بإعدامه مطالبين بعدم الرأفة به أو التسامح معه.

وقالت مشاركة في الاحتجاج لم تذكر اسمها "نحن هنا أمام المحكمة العليا.. كل شعب موريتانيا. مطلبنا.. أول مطالبنا هو إعدام هذا المجرم. النبي محمد شرفنا وليس لأحد حق في أن يتحدث عنه. إنه نبي ديننا الإسلام. نطالب وبشدة بتنفيذ حكم الإعدام فيه. الإعدام."

وأضاف محتج آخر يدعى ولد حنيفي "كلنا هنا تعبيرا عن دعمنا لنبينا عليه الصلاة والسلام. نطالب المحكمة بأن تجعل هذه القضية نموذجا يحتذى وتصدر حكما قاسيا لردع الآخرين جميعا عن الإساءة أو التلفظ بأي شيء سلبي عن رسولنا."

وتقول جماعة فريدم ناو الحقوقية ومقرها الولايات المتحدة والتي تزود أمخيطير بالمشورة القانونية إن المدونة تبدو الأولى التي ينشرها.

وقالت المنظمة على موقعها الالكتروني إن أمخيطير كان يعمل مهندسا في شركة تعدين قبل اعتقاله وإن لم يكن نشطا.

ولم تطبق موريتانيا عقوبة إعدام منذ عام 1987 لكن الاتحاد الوطني للأئمة في موريتانيا الذي يتمتع بنفوذ أصدر يوم الأحد (13 نوفمبر تشرين الثاني) فتوى تدعو إلى قتل أمخيطير.

وأدانت الفتوى "أمخيطير وزندقته" ونبهت إلى أن توبته لا تدرأ عنه القتل.

ودعا العلماء إلى تطبيق القانون وقتله ودفنه طبقا للشريعة الإسلامية.

وقال محمد الأمين ولد أمحود رئيس الاتحاد الوطني للأئمة في موريتانيا "(ونحث) كل ولاة الأمور أن يقفوا بالمرصاد لمن يفعل هذا وأن يعاقبوه بالعقوبات الشرعية من غير هوادة ومن غير شفقة ومن غير ارتياب أو خوف من أي جهة لأن هذا من أعظم الأمور التي طرأت في هذا البلد في هذا الزمان."

وسعت جماعات حقوقية منها العفو الدولية وصحفيون بلا حدود إلى العفو عن أمخيطير وإطلاق سراحه.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير أيمن مسلم)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below