21 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 04:26 / منذ عام واحد

أوباما وبوتين يتحدثان بشأن سوريا وأوكرانيا خلال لقاء قمة سريع في بيرو

ليما 21 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - أجرى الرئيسان الأمريكي باراك أوباما والروسي فلاديمير بوتين محادثات استمرت نحو أربع دقائق يوم الأحد في اجتماع قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (أبك) بشأن سوريا وأوكرانيا فيما سيكون من المرجح آخر لقاء شخصي بينهما قبل ترك أوباما الرئاسة.

والتقى الرجلان في بداية اجتماع القمة في ليما عاصمة بيرو. وتبادل الزعيمان الدعابات وظلا واقفين أثناء حديثهما.

وقال أوباما فيما بعد خلال مؤتمر صحفي إنه أبلغ بوتين بأن الولايات المتحدة تشعر بقلق عميق من إراقة الدماء والفوضى في سوريا اللتين ”بثهما القصف المتواصل“للقوات السورية والروسية وإن هناك حاجة لوقف لإطلاق النار وانتقال سياسي.

وقال أوباما” كالمعتاد كنت صريحا ومهذبا ولكن واضح جدا بشأن الخلافات القوية الموجودة بيننا فيما يتعلق بالسياسة.“

وقال بوتين في مؤتمر صحفي منفصل إنه شكر أوباما خلال اجتماع يوم الأحد في ليما “على سنوات العمل المشترك. ”وقلت له إننا سنكون سعداء أن نراه في روسيا في أي وقت يريد ويستطيع ويرغب في ذلك.“

وكان أوباما وبوتين تربطهما علاقة صعبة. وقال أوباما الأسبوع الماضي إنه حذر بوتين من عواقب الهجمات الالكترونية المنسوبة إلى موسكو والتي اعتُبرت محاولة للتأثير على الانتخابات الأمريكية.

وقال أوباما إنه حث أيضا الرئيس الروسي على المساعدة في تنفيذ اتفاقية سلام مينسك بالعمل مع فرنسا وألمانيا وأوكرانيا والولايات المتحدة لوقف الصراع في منطقة دوناس الأوكرانية.

وأشاد الرئيس الجمهوري المنتخب دونالد ترامب ببوتين خلال سباقه إلى البيت الأبيض. وقال بوتين يوم الأحد إن ترامب أكد له استعداده لإصلاح العلاقات مع روسيا .

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below