إبداع الطفل محور اهتمام الدورة السابعة لملتقى الإمارات للإبداع الخليجي

Mon Nov 21, 2016 12:52pm GMT
 

21 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - يبدأ غدا الثلاثاء ملتقى الإمارات للإبداع الخليجي في دورته السابعة الذي ينظمه اتحاد كتاب وأدباء الإمارات بمشاركة دول مجلس التعاون الخليجي الست إضافة إلى اليمن والعراق.

يقام الملتقى في الفترة من 22 إلى 24 نوفمبر تشرين الثاني تحت شعار (الطفولة.. تربية الإبداع) في قصر الثقافة الشارقة ويتناول محاور "التراث في أدب الطفل" و"الطفل مبدعا" و"أدب اليافعين" إضافة إلى مائدة مستديرة بعنوان "المؤسسة الرسمية والطفل".

وقال حبيب الصايغ رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات في مؤتمر صحفي هذا الأسبوع "دورة هذا العام تعني بثقافة الطفل وهو موضوع دورة سابقة من دورات الملتقى ورغم أهمية ما أنجزناه حينها فقد انتبهنا إلى أننا تكلمنا نيابة عن الطفل الأمر الذي دفعنا إلى استدراك النقص في دورة يصبح فيها الطفل مشاركا حقيقيا وفاعلا."

وأضاف "الدول المشاركة هي دول مجلس التعاون الخليجي إضافة إلى اليمن والعراق ولكيلا نفصل الثقافة الخليجية عن بعدها العربي فهناك ضيف شرف الملتقى وهو في هذه الدورة المملكة المغربية الشقيقة."

وتقام على هامش الملتقى أربع ورش تدريبية في الشعر والقصة القصيرة والكتابة الإعلامية والرسم.

كما يضم الملتقى معرضا للكتب الموجهة إلى الأطفال واليافعين يضم قرابة 2000 عنوان وستهدى الكتب في نهاية الملتقى إلى الأطفال المشاركين في الورش والمتابعين لأنشطته.

وتعرض في ختام الملتقى مخرجات الورش التدريبية ثم تقام أمسية شعرية لكل من حبيب الصايغ وحمدة خميس وعبد الله الهدية ومحمد البريكي من الإمارات وسميرة عبيد من قطر ومحمد البلبال من المغربي وهاني جازم من اليمن.

ومن أبرز المشاركين بالملتقى في هذه الدورة فهد حسين ومنى الجناحي من البحرين وإبراهيم الشيخ ورباب النمر من السعودية وحسين علي هارف ومحمد كاظم جواد ومها طالب مكي من العراق وعامر العيسري ووفاء الشامسي من سلطنة عمان وصالح غريب ولينا العالي من قطر وأمل الرندي وطلال الرميضي من الكويت ووضاح عبد القادر من اليمن وعبد العزيز المسلم ونورة النومان من الإمارات.

(إعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)