23 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 13:17 / منذ عام واحد

إسرائيل تكتشف تمثالا أثريا فريدا أثناء عملية تنقيب

القدس 23 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - عثر فريق من علماء الآثار الإسرائيليين وتلاميذ في المرحلة الثانوية على إبريق من الفخار عمره 3800 عام عليه تمثال صغير لرجل جالس يستند برأسه على يده اليمنى ويبدو مستغرقا في تفكير عميق.

وقالت هيئة الآثار الإسرائيلية اليوم الأربعاء إن الإبريق يرجع إلى العصر الذي يشير إليه علماء الآثار باسم العصر البرونزي الوسيط وعثر عليه أثناء عملية تنقيب في إحدى ضواحي تل أبيب.

وقال جلعاد إيتاش الذي قاد عملية تنقيب شارك فيها منقبون في سن المراهقة ”يبدو أن الإبريق المماثل لآثار هذه الحقبة أعد أولا ثم أضيف إليه التمثال الفريد الذي لم يكتشف مثله من قبل.“

ويبلغ طول التمثال 18 سنتيمترا.

وأضاف ”يمكن رؤية أن وجه الشخص يستند إلى يده كما لو كان في حالة تأمل.“

وعثر على أوان وأدوات معدنية أخرى مثل خنجر ورؤوس سهام وفأس وعظام خراف وما يعتقد أنها عظام حمار.

وقال إيتاش إن المجموعة تبدو وكأنها قرابين دفن لشخص مهم في مجتمع قديم.

وأضاف ”على حد علمي فإن مثل هذه القرابين الجنائزية التي تضم إناء فخاريا فريدا من نوعه لم يكتشف مثلها من قبل في البلاد.“

والتمثال هو أحدث كشف لهيئة الآثار الإسرائيلية المسؤولة عن التنقيب عن الآثار في جميع مواقع البناء الكبيرة في مختلف أرجاء إسرائيل لضمان عدم تدمير أي أثر.

وفي الأشهر الأخيرة عثرت فرقها على كنوز ما بين عملات ذهبية وقطع فسيفساء قديمة.

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below