23 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 13:32 / بعد 10 أشهر

المحكمة النرويجية العليا توافق على تسليم الملا كريكار لإيطاليا

أوسلو 23 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - وافقت المحكمة العليا النرويجية اليوم الأربعاء على تسليم إيطاليا القائد الإسلامي الملا كريكار المشتبه في تخطيطه لهجمات مما يترك القرار النهائي بهذا الشأن للحكومة.

واعتقل الملا كريكار -الذي تولى في الماضي قيادة جماعة أنصار الإسلام المتشددة- في نوفمبر تشرين الثاني من العام الماضي في إطار سلسلة من الاعتقالات في أنحاء أوروبا. وطلب ممثلو الادعاء في إيطاليا لاحقا تسلمه.

وقالت السلطات الإيطالية في ذلك الوقت إن 15 عنصرا على الأقل يشتبه أنهم أعضاء في جماعة إسلامية متشددة اعتقلوا في ست دول أوروبية واتهموا بالتخطيط لهجمات في أوروبا والشرق الأوسط.

وفال برينجار ملينج محامي الملا كريكار إن موكله لا يرى أساسا للتهم الموجهة إليه معتبرا أنها مجرد ”فتح أوراق قديمة.“

وكان الملا كريكار -الذي وصل إلى النرويج قادما من العراق كلاجئ عام 1991 شوكة في حلق الحكومات النرويجية المتلاحقة. ولم تعد السلطات النرويجية الملا كريكار إلى العراق على الرغم من تصنيفه بأنه تهديد للأمن القومي بعدما رفضت بغداد تقديم ضمانات بعدم إعدامه.

وبات مصير الملا كريكار حاليا متوقفا على قرار حكومة رئيسة الوزراء إرنا سولبرج التي أدين كريكار بتوجيه تهديدات بالقتل لها عام 2012.

وقالت سولبرج إنها ”لا تشعر بشيء“ حيال التطورات في القضية. وأضافت ”لقد تعامل النظام القضائي مع مسألة الملا كريكار. هذا ليس شأنا سياسيا.“

في حين قال وزير العدل أندرس أناندسن في رد بالبريد الإلكتروني على رويترز ”أنا سعيد لأن المسار القضائي في القضية وصل إلى نهايته. لقد استغرقت الكثير من الوقت وستقرر الوزارة الآن بأسرع وقت ممكن ما إذا كانت ستوافق على طلب التسليم أم لا.“

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below