24 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 00:32 / بعد 9 أشهر

مقتل 16 شخصا في قتال بين جماعتين مسلحتين في أفريقيا الوسطى

بانجي 24 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في جمهورية أفريقيا الوسطى إن قتالا استمر ليومين بين جماعتين مسلحتين أسفر عن مقتل 16 شخصا بينهم مدينون وعن نزوح عشرة آلاف عن منازلهم.

ودارت الاشتباكات في بلدة بريا على بعد قرابة 600 كيلومتر شمال شرقي العاصمة بانجي بين الجبهة الشعبية لنهضة جمهورية أفريقيا الوسطى واتحاد شعب أفريقيا الوسطى.

وكانت الجماعتان جزءا من ميليشيا سيليكا المتمردة وهي ائتلاف معظم مقاتليه من المسلمين أطاح بالرئيس المنتخب للبلاد عام 2013 مما أدى إلى هجمات انتقامية من ميليشيات مسيحية وأدخل البلاد في داومة من العنف راح ضحيتها الآلاف.

وقال فلاديمير مونتيرو المتحدث باسم بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام المعرفة اختصارا باسم (مينوسكا) إن الاشتباكات اندلعت صباح يوم الاثنين وأوقعت الكثير من الضحايا "ووفقا للأرقام المتوفرة لدينا هناك 16 حالة وفاة مؤكدة على الأقل وآلاف النازحين."

وأبلغ مونتيرو مؤتمرا صحفيا "تمثل هذه الأعمال انتهاكا خطيرا يعرض المسؤولين عنه للملاحقة القضائية من جانب محاكم وطنية أو دولية". وأضاف أن عدد القتلى قد يزيد.

ولم يعط المتحدث سببا لاندلاع الاشتباكات.

إعداد أشرف صديق للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below