مقدمة 1-محقق التعذيب التابع للأمم المتحدة يزور تركيا الأسبوع القادم

Thu Nov 24, 2016 4:58pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

جنيف 24 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت الامم المتحدة إن محققها بشأن التعذيب سيزور تركيا في الفترة من 27 نوفمبر تشرين الثاني إلى الثاني من ديسمبر كانون الأول بدعوة من الحكومة وإنه يعتزم زيارة مراكز للشرطة وسجونا ومنشآت يحتجز فيها معتقلون قبل المحاكمة لمناقشة "تحديات" مرتبطة بالتعذيب.

وعزلت تركيا أو أوقفت عن العمل أكثر من 125 ألفا من أعضاء الجيش والخدمات المدنية والقضاء وقطاعات أخرى منذ محاولة انقلاب فاشلة وقعت في يوليو تموز. ويحتجز نحو 36 ألفا في انتظار المحاكمة في حملة ندد بها حلفاء تركيا الغربيون وجماعات مدافعة عن حقوق الإنسان.

وقال نيلز ميلتسر مقرر الأمم المتحدة الخاص المستقل المعني بالتعذيب في بيان "أتطلع للتواصل مع الحكومة التركية بشأن سبل مواجهة التحديات المتمثلة في احترام سيادة القانون وإعلاء المحاسبة والوفاء بحق تعويض الضحايا خصوصا في الفترة التي تلت محاولة الانقلاب في يوليو هذا العام."

ويعمل ميلتسر -وهو مسؤول سابق بالصليب الأحمر- ويعمل حاليا في أكاديمية جنيف للقانون الإنساني الدولي وحقوق الإنسان. وتسلم منصب المحقق المستقل للأمم المتحدة هذا الشهر خلفا لخوان منديز الذي ألغت الحكومة التركية مهمته لتقصي الحقائق والتي كانت مقررة في أكتوبر تشرين الأول.

وفي ذلك الوقت عبر منديز في بيان عن خيبة أمله العميقة وقال إن هناك حاجة للتحقيق في "مزاعم اكتظاظ شديد وأوضاع متردية في العديد من مراكز الاعتقال في أنحاء البلاد".

وأضاف قائلا "المراقبة المستقلة للموقف في أماكن حرمان الأفراد من حريتهم ضرورية للحماية من سوء المعاملة والتعذيب."

وقال مسؤول بالأمم المتحدة إن آخر محقق خاص بالتعذيب تابع للأمم المتحدة زار تركيا كان في عام 1998. لكن خبراء آخرين في حقوق الإنسان تابعين للمنظمة الدولية قاموا بزيارات إلى تركيا منذ ذلك الحين بما في ذلك هذا العام بشأن حالات اختفاء.

(إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي)