25 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 00:07 / منذ 10 أشهر

مقدمة 1-انترناسيونالي يودع الدوري الأوروبي وروني يقود صحوة يونايتد

(لاضافة نتائج ومقتبسات)

من ايان تشادباند

لندن 24 نوفمبر تشرين الثاني (خدمة رويترز الرياضية العربية) - تعرض الموسم الكارثي لانترناسيونالي لضربة جديدة اليوم الخميس بعدما فشل الفريق الايطالي في الحفاظ على تقدمه بهدفين أمام مضيفه هابوعيل بئر السبع الإسرائيلي ليخسر 3-2 ويودع الدوري الأوروبي لكرة القدم مبكرا.

وبعد خروج احد عمالقة الكرة الأوروبية من المشهد استعرض آخر عضلاته بفضل وين روني المتألق والذي بات كبير هدافي مانشستر يونايتد في البطولات الأوروبية عبر العصور بعد ان قاد الفريق لانتصار كبير على فينوورد 4-صفر.

وبدا لفترة أن العملاق الإيطالي المتعثر انترناسيونالي - الذي بدأ مباراته الليلة ضمن المجموعة 11 وهو بحاجة للفوز للحفاظ على آماله - حصل على مهلة لالتقاط الأنفاس بفضل هدفين في الشوط الأول عبر ماورو إيكاردي ومارسيلو بروزوفيتش.

لكن الحال تغير في الشوط الثاني إذ تعادل بئر السبع - الذي فاز على انترناسيونالي في سان سيرو في المباراة الافتتاحية بالمجموعة - بضربة رأس من البرازيلي لوسيو مارانيوفي في الدقيقة 58 قبل أن يتسبب سمير هاندانوفيتش حارس انترناسيونالي في ركلة جزاء ليحصل على الإنذار الثاني ويتم طرده.

ونفذ انطوني نواكايمي ركلة الجزاء بنجاح.

واستغل الفريق الإسرائيلي النقص العددي لانترناسيونالي وضغط من أجل الفوز الذي منحه له بن ساهار في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع والتي شكلت اخر دقيقة في اللقاء.

وتركت هذه الخسارة انترناسيونالي في المركز الأخير في المجموعة برصيد ثلاث نقاط بينما أنعش بئر السبع آماله بعدما رفع رصيده لسبع نقاط في المركز الثالث متساويا مع ساوثامبتون الانجليزي الذي أهدر فرصة التأهل لدور 32 في الجولة قبل الأخيرة بالخسارة على ملعب سبارتا براج 1-صفر الذي سجل له المدافع كوستا ناموينيسو من زيمبابوي عقب مرور 11 دقيقة على بداية اللقاء.

وشكلت هذه المرة الأولى خلال ما يقرب من 33 عاما التي يفوز فيها فريق من التشيك على منافس ينتمي لدوري الأضواء في انجلترا.

وستحسم المباراة المقبلة بين ساوثامبتون وبئر السبع المتأهل الثاني عن المجموعة خلف براج المتصدر برصيد 12 نقطة.

*أمسية لا تنسى

وعلى النقيض مثلت مباراة اليوم أمسية لا تنسى لوين روني قائد منتخب انجلترا بعد ان سجل هدف السبق على ملعب أولد ترافورد ليحطم الرقم القياسي لأكبر عدد من الأهداف التي يسجلها لاعب مع يونايتد على صعيد المنافسات الأوروبية.

وتجاوز روني عدد الأهداف التي سجلها الهولندي رود فان نيستلروي مع الفريق والتي بلغت 38 هدفا وذلك بعد ان سجل هدف 39 اليوم.

ومر روني - الذي وضع فريقه في موقف جيد للغاية سيمكنه من العبور لدور 32 عن المجموعة الأولى - بفترة سيئة إذ اعتذر عن صور التقطت له خلال حفل زفاف خلال وجوده في مهمة مع منتخب بلاده قبل ان يشتكي من انه تعرض لمعاملة ”مهينة“ من وسائل الإعلام.

وأعلنها روني (31 عاما) قوية بقوله انه ”لم ينتهي بعد“ وكان عند كلمته بعد ان وضع يونايتد في المقدمة في الشوط الأول من لقاء اليوم قبل ان يرسل تمريرة بارعة لزميله خوان ماتا الذي سجل الهدف الثاني للفريق عقب الاستراحة.

واسكن براد جونز حارس فينوورد تمريرة عرضية من زلاتان ابراهيموفيتش بالخطأ في شباكه قبل ان يكمل جيسي لينجارد الرباعية ليتفوق يونايتد على منافسه الهولندي محتلا المركز الثاني بالمجموعة. ويعني هذا ان الفريق الانجليزي بات بحاجة لنقطة واحدة فقط أمام زوريا لوهانسك الأوكراني للعبور للدور التالي.

وبسؤاله عما إذا كان الانجاز الذي حققه اليوم يحمل مذاقا خاصا بسبب الأحداث الأخيرة التي مرت به قال روني لمحطة بي.تي سبورت التلفزيونية “كل هذا من نسج خيال بعض الأشخاص مثلكم يوجهون أسئلة مثل تلك.وسائل الإعلام تقوم بتضخيم الأحداث من لا شيء.

”اعتقد انه من العار ان يتم الحديث معي عن هذا الأمر الآن عقب هذا الانتصار الكبير.“

وقبلها مارس فناربخشة التركي الضغط على يونايتد بفوزه 2-صفر على زوريا ليتصدر المجموعة برصيد عشر نقاط من خمس مباريات.

وأحرز ميروسلاف ستوخ وسيمون كيير هدفي فناربخشة في غضون ثماني دقائق من الشوط الثاني من اللقاء الذي أقيم في اسطنبول.

وما زالت آمال فريق قرة باغ في أن يصبح أول فريق من أذربيجان يتجاوز دور المجموعات في المسابقة الأوروبية باقية رغم خسارته 3-صفر على أرض سلوفان ليبريتس التشيكي.

وحقق باوك اليوناني فوزا مثيرا 3-2 على فيورنتينا بفضل هدف جاري رودريجيز في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع بعدما حول الفريق الإيطالي تأخره بهدفين للتعادل 2-2.

لكن قبل حسمه للتأهل لدور 32 بثوان سكن الهدف الثالث شباك فيورنتينا لتبقى كافة الاحتمالات قائمة قبل الجولة الأخيرة.

ويتصدر الفريق الإيطالي المجموعة العاشرة بعشر نقاط قبل أن يلعب على أرض قرة باغ - صاحب المركز الثاني بسبع نقاط - في الجولة الأخيرة.

ويملك باوك سبع نقاط وسيستضيف ليبريتس متذيل ترتيب المجموعة في الجولة المقبلة. (اعداد وتحرير احمد عبد اللطيف للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below