26 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 12:12 / منذ 9 أشهر

تلفزيون- مؤيدو كاسترو ينعون زعيمهم الفقيد

الموضوع 6090

المدة 2.07 دقيقة

هافانا في كوبا

تصوير 26 نوفمبر تشرين الثاني 2016

الصوت طبيعي مع لغة اسبانية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

خيم السكون على شوارع هافانا بعد إعلان نبأ وفاة الزعيم الكوبي فيدل كاسترو عن 90 عاما أمس الجمعة (25 نوفمبر تشرين الثاني).

وأعلن مؤيدو كاسترو الحداد في منازلهم في هافانا.

وقال أحد المؤيدين يدعى دياسي بيتانكورت "أحزنتنا للغاية وفاة زعيمنا. سيظل قائدنا رغم رحيله."

وقال أفيديو جونزاليس " حزين جدا. كان زعيما لنا.. زعيما لشعوب العالم. يمكن تلخيص حياته في كلمة واحدة .. البطل."

وظل كاسترو في حالة صحية سيئة منذ أن أصيب بمرض معوي كاد أن يودي بحياته في 2006 وتنازل عن السلطة لشقيقه الأصغر راؤول كاسترو رسميا بعد ذلك بعامين.

وتماشيا مع رغبة كاسترو ستحرق جثته.

وانتزع كاسترو السلطة في ثورة 1959 وحكم كوبا 49 عاما بمزيج من الكاريزما والقبضة الحديدية فأقام دولة الحزب الواحد وأصبح شخصية رئيسية في الحرب الباردة.

وتصدى كاسترو لغزو دعمته وكالة المخابرات المركزية الأمريكية في خليج الخنازير عام 1961 كما نجا من عدد هائل من محاولات الاغتيال.

وساعد تحالف كاسترو مع موسكو في إثارة أزمة الصواريخ الكوبية عام 1962 وهي مواجهة مع الولايات المتحدة استمرت 13 يوما وجعلت العالم أقرب ما يكون لنشوب حرب نووية.

واشتهر الزعيم الكوبي السابق بارتداء الزي العسكري وتدخين السيجار لسنوات طويلة من وجوده في السلطة كما اشتهر بخطاباته الطويلة المفعمة بالوعيد.

تلفزيون رويترز (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير أيمن مسلم)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below