26 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 16:36 / بعد 9 أشهر

مقدمة 4-تشونبوك بطلا لدوري أبطال آسيا للمرة الثانية والعين يهدر ركلة جزاء

(لإضافة مقتبسات)

العين (الإمارات) 26 نوفمبر تشرين الثاني (خدمة رويترز الرياضية العربية) - استفاد تشونبوك الكوري الجنوبي من إهدار العين الإماراتي صاحب الأرض ركلة جزاء ليتعادل 1-1 ويحرز لقب دوري أبطال آسيا لكرة القدم للمرة الثانية في تاريخه اليوم السبت.

وتقدم البديل هان كيو وون بهدف لتشونبوك في الدقيقة 29 بينما أدرك الكوري الجنوبي لي ميونج جو لاعب العين التعادل لأصحاب الأرض بعد خمس دقائق بتسديدة من داخل المنطقة.

وأهدر البرازيلي دوجلاس ركلة جزاء للعين بعد أن أطاح بالكرة عاليا قبل دقيقتين على نهاية الشوط الأول وسط صدمة في مدرجات استاد هزاع بن زايد وأمام حوالي 25 ألف متفرج.

وكانت مباراة الذهاب انتهت بفوز تشونبوك 2-1 يوم السبت الماضي ليتفوق الفريق الكوري الجنوبي 3-2 في مجموع المباراتين.

وهنأ الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي للعبة تشونبوك باللقب.

ونقل موقع الاتحاد القاري على الإنترنت عن الشيخ سلمان قوله عقب المباراة "أود أن أعرب عن عميق التهنئة لنادي تشونبوك على فوزه باللقب للمرة الثانية بعد مباراتين مثيرتين في النهائي.

"العين يستحق الإشادة أيضا بعدما قدم مجهودا وعزما رائعين طوال البطولة."

وتمنى الشيخ سلمان التوفيق للفريق الكوري الجنوبي في كأس العالم للأندية التي تستضيفها اليابان الشهر المقبل.

وأضاف "فرقنا الآسيوية تقدم أداء متميزا على المستوى العالمي حيث حصلت على المركزين الثالث والرابع في نسخة العام الماضي من كأس العالم للأندية وأثق في أنهم سيجلبون لنا الفخر في هذه النسخة."

وقال مهند سالم العنزي مدافع العين في تصريحات لشبكة بي.إن سبورتس الرياضية عقب المباراة "الحمد لله على كل حال. قدر الله وما شاء فعل. فريقنا لم يقصر رغم الضغوط والظروف وأهدرنا ركلة جزاء والمنافس من كرة واحدة ثابتة سجل هدفه.

"حاولنا أن نسعد الشعب الإماراتي بكأس آسيا لكن الحمد لله ..القادم أفضل وسنقاتل في بطولة العام المقبل."

وقال إسماعيل أحمد إن فريقه قدم كل ما يملك من جهد ووقت لينال اللقب لكن البطولة كانت من نصيب الفريق الكوري.

وتابع "نعتذر للجمهور ونؤكد له أننا لم نقصر وسنقاتل لتحقيق اللقب في البطولة المقبلة."

وبدأت المباراة بضغط هجومي للعين بينما اكتفى تشونبوك بالدفاع وفرض رقابة فردية على عمر عبد الرحمن "عموري" قائد العين عن طريق تشوي تشول سوون مثلما كان الحال في لقاء الذهاب الأسبوع الماضي.

وعكس سير المباراة وبعد محاولات عديدة من العين استغل تشونبوك هجمة نادرة ونجح البديل هان في استغلال غياب الرقابة وقابل ركلة ركنية نفذها لي جاي سونج ووضعها مباشرة من مدى قريب في المرمى.

لكن رد العين لم يتأخر كثيرا وأرسل كايو لوكاس فرنانديز كرة عرضية من ناحية اليمين قابلها الكوري الجنوبي لي ميونج جو بقدمه لتصطدم الكرة بالأرض ثم تدخل مرمى تشونبوك.

* نقطة تحول

وقبل مرور عشر دقائق استغل الكولومبي دانيلو أسبريا تباطؤ كيم هيون جيل مدافع تشونبوك وتعامل مع الكرة قبله ليتعرض لخطأ داخل المنطقة وتحتسب ركلة جزاء لصالح الفريق الإماراتي.

ونفذ المهاجم البرازيلي دوجلاس - الذي شارك في التشكيلة الأساسية بدلا من لاعب الوسط محمد عبد الرحمن - ركلة الجزاء لكنه أطاح بالكرة عاليا خارج المرمى وسط ذهول في مدرجات العين وصدمة للمدرب الكرواتي زلاتكو داليتش لينتهي بعدها الشوط الأول.

وحاول دوجلاس التخلص من آثار إهدار ركلة الجزاء وتوغل قبل أن يرتكب كيم هيون جيل خطأ على حافة المنطقة من ناحية اليسار بعد مرور عشر دقائق على بداية الشوط الثاني.

وكاد تشونبوك أن يخطف هدف التقدم من جديد عبر ركلة حرة من الجهة اليمنى نفذها البرازيلي ليوناردو - الذي سجل ثنائية في مباراة الذهاب - بشكل مباشر ومخادع لكن خالد عيسى حارس العين أبعدها إلى ركلة ركنية في الدقيقة 68.

وسنحت للعين عدة فرص فيما أهدر تشونبوك فرصة خطيرة ولكن مع مرور الوقت نال الإرهاق من لاعبي العين في الدقائق الأخيرة رغم محاولات تنشيط خط الوسط والهجوم لتبقى النتيجة دون تغيير ويذهب اللقب لتشونبوك.

وقال الكرواتي بورومير بروكوفيتش مساعد مدرب العين "لعبنا بشكل رائع جدا في أول 45 دقيقة.أهدرنا أربع أو خمس فرص وركلة جزاء ونحن راضون تماما عن الشوط الأول.

"في الشوط الثاني لم نلعب بشكل جيد لكننا بذلنا قصارى جهدنا".

وسبق لتشونبوك إحراز اللقب في 2006 بينما خسر العين - الذي فاز باللقب في 2003 - المباراة النهائية للمرة الثانية بعد تعثره أمام الاتحاد السعودي في نهائي 2005.

وحافظ تشونبوك على هيمنة أندية شرق القارة على اللقب للموسم الخامس على التوالي بينما كان آخر فوز عربي عن طريق السد في 2011 عندما تفوق على تشونبوك بركلات الترجيح.

وقال تشوي كانج هي مدرب تشونبوك "منذ 2006 حيث توجنا بآخر لقب لنا مر عقد من الزمان.

"طورنا الفريق بعد خسارة نهائي 2011 وما حدث اليوم بمثابة حلم تحقق. بذل الفريق مجهودا كبيرا وأتقدم بشكر كبير لكافة مشجعي تشونبوك على الدعم الهائل."

وقبل هذه المباراة فاز تشونبوك على العين ذهابا وإيابا في دور الثمانية عام 2004 وكرر تفوقه الأسبوع الماضي.

وبات مدرب تشونبوك أول مدرب يحرز اللقب مرتين منذ انطلاق النظام الجديد بعدما توج في 2006 بينما هو سادس مدرب يحرز اللقب مرتين منذ انطلاق مسابقات الأندية الآسيوية في 1967.

ويتساوى العين وتشونبوك والاتحاد السعودي في بلوغ النهائي ثلاث مرات منذ انطلاق المسابقة بشكلها الحالي الجديد في موسم 2002-2003.

وتأهل تشونبوك بذلك للعب في كأس العالم للأندية باليابان وسيبدأ مشواره أمام كلوب أمريكا المكسيكي في 11 ديسمبر كانون الأول الجاري.

وسيستمتع تشونبوك بالجوائز المالية الجديدة بعد مضاعفة قيمة الجائزة لتصبح ثلاثة ملايين دولار بينما سينال العين 1.5 مليون دولار. (تغطية صحفية للنشرة العربية أسامة خيري - إعداد أحمد الخشاب - تحرير احمد عبد اللطيف)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below