27 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 21:52 / بعد عام واحد

مقدمة 1-الأرجنتين تحرز لقب كأس ديفيز للتنس لأول مرة بالفوز 3-2 على كرواتيا

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

27 نوفمبر تشرين الثاني (خدمة رويترز الرياضية العربية) - توجت الأرجنتين بلقب كأس ديفيز للتنس لفرق الرجال للمرة الأولى بعدما فاز خوان مارتن ديل بوترو وفيدريكو ديلبونيس بمباراتي الفردي الأخيرتين اليوم الأحد ليقلبا تأخر فريقهما لفوز 3-2 على حساب كرواتيا صاحبة الضيافة في النهائي.

وقلب ديل بوترو تأخره بمجموعتين لفوز على مارين شيليتش 6-7 و2-6 و7-5 و6-4 و6-3 قبل أن يتغلب ديلبونيس على ايفو كارلوفيتش 6-3 و6-4 و6-2 في المباراة الخامسة والفاصلة لتنطلق احتفالات صاخبة بين الاف المشجعين الأرجنتينيين في مدرجات استاد زغرب ارينا.

وانضمت الأرجنتين لقائمة الفائزين بكأس ديفيز بعدما خسرت النهائي أربع مرات وبدا أن القصة ذاتها ستتكرر للمرة الخامسة عندما كان شيليتش على بعد مجموعة واحدة من حسم اللقب الثاني لكرواتيا.

وشاهدت كرواتيا - بطلة 2005 - البساط يسحب من تحت أقدامها بعدما انتفض ديل بوترو وخاض المجموعة الخامسة وهو يعاني من كسر بأحد أصابع يده اليسرى.

وأبلغ ديل بوترو - الذي عانى من اصابات في المعصم في السنوات الماضية - الصحفيين قبل أن يعود إلى الملعب ليتابع تغلب ديلبونيس على كارلوفيتش ”حدث هذا الأمر عندما حاولت الامساك بالكرة في المجموعة الخامسة.“

وقال ”لقد كانت مباراة حماسية ومنهكة وحققت أحد أهم الانتصارات في مسيرتي. شكرا لهؤلاء الذين حالوا دون اعتزالي.. كنت قريبا للغاية من الاعتزال.. وحسنا ها أنا قد وصلت لما أنا فيه الان.“

وبعدما فاز بالشوط الفاصل في المجموعة الأولى مضى شيليتش ليحسم المجموعة الثانية قبل أن ينتفض ديل بوترو - الذي حقق فوزه التاسع من أصل 11 مواجهة بينهما في كل المسابقات - بضربة من بين قدميه.

كسر ديل بوترو ارسال منافسه في الشوط التاسع بالمجموعة الرابعة وبعدها احتفظ بشوط ارساله وعادل النتيجة في المباراة بمجموعتين لكل لاعب لكنه تأخر بكسر للارسال في بداية المجموعة الخامسة.

ومجددا أظهر ديل بوترو صلابة ذهنية وشجاعة كبيرة ليرد الكسر مباشرة وكانت له الكلمة العليا ليفوز بالمباراة بعد أربع ساعات و53 دقيقة ويمهد الطريق أمام ديلبونيس ليكمل المهمة.

وقدم زميله في الفريق أداء رائعا واعتمد على تحريك كارلوفيتش وتسديد كرات قوية من الخط الخلفي ليحسم المواجهة.

وحيا الفريق الأرجنتيني الجماهير التي جعلت الأجواء رائعة في استاد زغرب ارينا. (إعداد طه محمد للنشرة العربية - تحرير اشرف حامد)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below