28 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 10:22 / بعد عام واحد

السويسريون يرفضون التخلي عن الطاقة النووية في استفتاء

من جون ميلر

زوريخ 28 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - رفض السويسريون في استفتاء أقيم يوم أمس الأحد التعجيل بإقفال محطات الكهرباء النووية الخمس في البلاد بعد أن تغلبت مخاوف فقدان الاستقلالية في توليد الطاقة على تلك الأمنية التي أثارها المدافعون عن هذا الإجراء.

وصوت 55 في المئة من الناخبين السويسريين المشاركين في الاستفتاء على رفض المبادرة مقابل تأييد 45 في المئة في تصويت يعد جزءا أساسيا من النظام السويسري الذي يعتمد الديمقراطية المباشرة ويمنح الشعب القرار الأخير في القضايا المهمة.

وفي حال تم إقرار المبادرة كانت المفاعلات ملبرج وبزناو واحد واثنان ستغلق العام المقبل على أن يغلق المفاعلان الآخران غوسجن في 2024 وليبستاد عام 2029.

وعارضت الحكومة السويسرية وقطاع الطاقة النووية الخطة وأوضحوا أنه في حال تبنيها ستؤدي إلى انقطاعات في التيار الكهربائي وارتفاع كلفة الكهرباء وفقدان الاستقلال في توليد الطاقة لأن البلاد ستصبح أكثر اعتمادا على الطاقة المولدة من الفحم الحجري من جارتها ألمانيا.

وتنوي ألمانيا إقفال مفاعلاتها النووية بحلول 2022 بقرار صدر في أعقاب كارثة 2011 النووية في اليابان التي أدت إلى إعداد المبادرة السويسرية.

وتملك سويسرا استراتيجية لقطاع الطاقة حتى عام 2050 تنوي بموجبها استبدال الطاقة النووية - التي تشكل ثلث الطاقة الكهربائية في البلاد- تدريجيا بالطاقة المتجددة بينها الرياح والشمس.

وتدعو تلك الاستراتيجية إلى إقفال المفاعلات النووية السويسرية لكن من دون موعد محدد.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below