28 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 16:21 / منذ عام واحد

مقدمة 1-قوات صومالية تقترب من بلدة ساحلية استعدادا لتحريرها من الدولة الإسلامية

(لإضافة اقتباسات وخلفية)

بوصاصو (الصومال) 28 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال جاماك محمد خورشي رئيس بلدية قندلا الصومالية اليوم الاثنين إن المئات من القوات الصومالية الموالية للحكومة بدأوا التحرك باتجاه البلدة الساحلية اليوم الاثنين استعدادا لتحريرها من تنظيم الدولة الإسلامية الذي احتلها الشهر الماضي.

وقال مسؤولون أمنيون صوماليون إن القوات الصومالية تشمل مقاتلين وجنودا من بلاد بنط ذات الحكم شبه الذاتي ومقاتلين من قبيلة عبد القادر مؤمن وهو قائد عسكري صومالي انشق عن حركة الشباب الصومالية وأعلن ولاءه للتنظيم.

وقال خورشي لرويترز ”غادرنا نحن وقواتنا بوصاصو اليوم بنية استعادة قندلا التي تبعد حاليا 100 كيلومتر عنا وسنستمر في التحرك حتى نحرر البلدة.“

وأضاف مسؤول آخر أن الحملة تضم 400 مقاتل قبلي على الأقل لكنه لا يعرف عدد المشاركين الآخرين فيها.

وانشق مؤمن ورجاله عن حركة الشباب الصومالية. ولم تظهر حتى الآن أدلة على وجود علاقات تنظيمية كبيرة بين رجال مؤمن والتنظيم المتشدد في الشرق الأوسط.

وتعتبر قندلا أول بلدة سيطر عليها رجال مؤمن منذ انشقاقه عن الشباب قبل عام . وقال سكان في البلدات الواقعة على الطريق المؤدي لقندلا إن رجال مؤمن زرعوا الكثير من العبوات الناسفة على طول الطريق المؤدي إليها. (إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below