الدولة الإسلامية تعتقل أصحاب متاجر لرفع الأسعار في الموصل شبه المحاصرة بالعراق

Mon Nov 28, 2016 6:30pm GMT
 

من أولف لايسينج

الموصل (العراق) 28 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال سكان اليوم الاثنين إن تنظيم الدولة الإسلامية اعتقل عشرات من أصحاب المتاجر في مدينة الموصل العراقية بتهمة رفع أسعار المواد الغذائية في المدينة شبه المحاصرة في مسعى لإخماد حالة السخط فيما تحكم العملية المدعومة من الولايات المتحدة حصارها حول آخر معقل رئيسي للتنظيم في العراق.

وقال شاهد طلب عدم نشر اسمه لأن التنظيم يعاقب بالقتل من يضبط بالتواصل مع العالم الخارجي إن الاعتقالات نفذت صباح الأحد في منطقة البورصة التجارية في الشطر الغربي من المدينة.

وأضاف أن نحو 30 من أصحاب المتاجر في المنطقة اعتقلوا وجرى اقتيادهم معصوبي الأعين إلى منطقة مجهولة.

ويشن التنظيم المتشدد حملة بلا هوادة على كل ما يمكن أن يقدم المساعدة لأكبر عملية برية في العراق منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة وأطاح بصدام حسين في 2003.

وكان معظم من أعدموا في الموصل من أفراد الشرطة والجيش السابقين الذين حامت الشكوك حول ولاءاتهم أو اشتبه في أنهم يخططون للانتفاضة على حكم المتشددين. أما اعتقال أصحاب المتاجر فالهدف منه هو تحذير تجار البيع بالتجزئة للامتناع عن رفع الأسعار التي قد تؤجج الاضطرابات في المدينة.

ويشارك نحو مئة ألف من جنود الحكومة وقوات الأمن الكردية وأفراد فصائل شيعية في الهجوم على الموصل بدعم جوي وبري من التحالف العسكري الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة.

وبعد مرور ستة أسابيع على بدء الحملة دخل الجنود حتى الآن نحو ربع المدينة من مشارفها الشرقية لكنهم يتقدمون ببطء لتفادي وقوع خسائر في صفوف المدنيين ولم يدخلوا بعد إلى شطر المدينة الذي يقع على الضفة الغربية لنهر دجلة.

ويعتقد أن أكثر من مليون شخص لا يزالون يعيشون في مناطق من الموصل تحت سيطرة المقاتلين الذين انتزعوا أكبر مدينة في شمال العراق ضمن هجوم خاطف شمل ثلث البلاد في 2014.   يتبع