28 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 18:22 / منذ 10 أشهر

السجن لتسعة إسلاميين وناشطيْن في قازاخستان بسبب هجوم واضطرابات

الما آتا 28 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - أصدرت محاكم في قازاخستان أحكاما بالسجن على تسعة من أنصار تنظيم الدولة الإسلامية واثنين من النشطاء السياسيين البارزين في سلسلة من المحاكمات اليوم الاثنين بعدما أدانتهم فيما يتصل بأكبر ضربتين لحكم الرئيس المخضرم نور سلطان نزارباييف.

وعلى الرغم من عدم ارتباطهما وجهت اضطرابات في الشوارع في أبريل نيسان ومايو أيار وهجوم دام لإسلاميين ضربتين مزدوجتين للاستقرار في الدولة المنتجة للنفط في آسيا الوسطى والتي يحكمها نزارباييف منذ 1989. ولا يطيق نزارباييف أي معارضة لكنه ظل يحظى بشعبية واسعة بفضل زيادة الثروة العامة حتى خفض قيمة العملة في الآونة الأخيرة.

وحكم على الناشطين السياسيين ماكس بوكاييف وتالجات أيانوف بالسجن خمسة أعوام لكل منهما اليوم. وقاد الناشطان الاحتجاجات في مدينة أتيراو في أبريل نيسان والتي أدت إلى تجمعات حاشدة في الشوارع في أماكن أخرى أجبرت نزارباييف على تجميد خطة لإصلاح الأراضي فيما وصل إلى حد تنازل نادر.

وقال ممثلو الادعاء إن الرجال التسعة الذين صدرت بحقهم أحكام بالسجن تتراوح بين 20 عاما والسجن مدى الحياة في جرائم قتل وإرهاب متعاطفون مع الدولة الإسلامية هاجموا في يونيو حزيران منشأة للحرس الوطني في أسوأ واقعة عنف على يد متشددين إسلاميين في تاريخ قازاخستان. (إعداد علي خفاجي للنشرة العربية- تحرير مصطفى صالح)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below