زعماء يساريون يصلون كوبا لحضور مراسم تأبين كاسترو

Tue Nov 29, 2016 8:55am GMT
 

من سارة مارش

هافانا 29 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - وصل زعماء‭ ‬من حلفاء كوبا اليساريين ودول أخرى نامية إلى هافانا اليوم الثلاثاء للمشاركة في مراسم تأبين فيدل كاسترو الذي كان وصل للسلطة بعد ثورة عام 1959 وحكم الجزيرة لمدة نصف قرن.

وتوفي كاسترو يوم الجمعة عن 90 عاما. وكان كاسترو تنازل عن السلطة لشقيقه الأصغر راؤول قبل عشر سنوات بسبب حالته الصحية.

وبالنسبة لكثيرين خاصة في أمريكا الجنوبية وأفريقيا كان كاسترو رمزا لمقاومة الاستعمار -بإطاحته بدكتاتور مدعوم من الولايات المتحدة- وبطلا للفقراء.

لكن آخرين كانوا يصفونه بالطاغية الذي دمرت اشتراكيته الاقتصاد.

وكانت كوبا أعلنت الحداد تسعة أيام وتنظم مراسم تأبين مساء اليوم الثلاثاء في ميدان الثورة وهو نفس الميدان الكبير الذي كان كاسترو يلقي فيه خطبه النارية والطويلة.

وسيحضر المراسم العديد من زعماء اليسار في أمريكا اللاتينية وبينهم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو ورئيس بوليفيا ايفو موراليس.

وبعد وقت قصير من وصوله إلى هافانا مساء أمس الاثنين أثنى مادورو على "القوة الخالدة" لفيدل كاسترو.

ومن المتوقع أن يصل أيضا عدد من الزعماء الأفارقة مثل رئيس زيمبابوي روبرت موجابي ورئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما. وكان الزعيم الجنوب أفريقي نلسون مانديلا شكر قبل وفاته كاسترو مرارا لجهوده في المساعدة في إضعاف الفصل العنصري في جنوب أفريقيا.   يتبع