29 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 13:07 / منذ عام واحد

حقائق -كوارث جوية راح ضحيتها فرق لكرة القدم

زوريخ 29 نوفمبر تشرين الثاني (خدمة رويترز الرياضية العربية) - قالت الشرطة اليوم الثلاثاء إن فريق شابكوينسي البرازيلي كان على متن طائرة تحطمت في كولومبيا مما أسفر عن سقوط 76 قتيلا.

وكان شابكوينسي في طريقه لمواجهة اتليتيكو ناسيونال في ميديين في ذهاب نهائي كأس سودأمريكانا التي تعادل في امريكا الجنوبية الدوري الاوروبي.

وفيما يلي كوارث جوية أخرى وقعت في السابق راح ضحيتها فرق لكرة القدم.

في 1949 تحطمت طائرة كانت تقل فريق تورينو الايطالي في طريق عودته من مباراة أمام بنفيكا البرتغالي في لشبونة اثناء اقترابها من مطار تورينو. وقتل 31 شخصا كانوا على متنها من بينهم 18 من افراد الفريق ليسدل الستار على افضل تشكيلة عرفها النادي عبر تاريخه.

وبعدها بوقت قصير مضى تورينو في طريقه للفوز بلقب الدوري للمرة الخامسة على التوالي رغم انه لم يفعلها سوى مرة واحدة من وقتها في موسم 1975-1976.

في 1958 كان ثمانية لاعبين من مانشستر يونايتد بين 23 شخصا قتلوا عندما تحطمت طائرة أثناء الاقلاع من ميونيخ بسبب تعرضها لعطل فني.

وكان اللاعبون في طريق عودتهم الى مانشستر بعد خوض مباراة في كأس أوروبا في بلجراد.

وكان من بين 21 ناجيا بوبي تشارلتون الذي كان وقتها في 20 من عمره ومضى قدما ليصبح واحدا من افضل لاعبي انجلترا وفاز بكأس العالم 1966.

في 1960 قتل ثمانية لاعبين من الدنمرك كانوا في طريقهم لخوض مباراة ودية لاختيار تشكيلة الدنمرك التي ستشارك في مسابقة كرة القدم في اولمبياد روما عندما تحطمت طائرة بعد الاقلاع من كوبنهاجن.

ومضت الدنمرك في طريقها للفوز بالميدالية الفضية.

في 1969 كان لاعبون من فريق ذا سترونجست البوليفي بين 78 شخصا قتلوا بعدما تحطمت طائرة كانت تقلهم من مدينة سانتا كروز قرب لا باز.

في 1979 كان 17 لاعبا وفردا من الجهاز الفني لنادي باختاكور طشقند بين 178 شخصا قتلوا بعدما اصطدمت طائرة كانت تقلهم لخوض مباراة في دوري كرة القدم في الاتحاد السوفيتي في ضيافة دينامو مينسك في الجو فوق ما يعرف الان بأوكرانيا.

وكان باختاكور الفريق الوحيد من اوزبكستان حاليا الذي كان يلعب في دوري الاضواء في الاتحاد السوفيتي.

في 1987 كان 16 لاعبا من نادي اليانزا ليما اضافة الى مسؤولين وافراد الجهاز الفني بين 43 شخصا قتلوا عندما تحطمت طائرة كانت تقلهم في طريق العودة من خوض مباراة في الدوري أثناء اقترابها من مطار ليما.

في 1989 كان 14 من لاعبي كرة القدم الهولنديين بين 176 شخصا قتلوا عندما تحطمت طائرة تابعة للخطوط الجوية في سورينام اثناء اقترابها من باراماريبو قادمة من امستردام. وكان اللاعبون في طريقهم لخوض مباريات استعراضية في البلد المنتمي لامريكا الجنوبية.

في 1993 قتل 30 شخصا هم جميع من كان على متن طائرة تابعة لسلاح الجو في زامبيا من بينهم 18 فردا من المنتخب الوطني للبلاد بعد تحطمها في البحر قبالة سواحل الجابون عقب فترة قصيرة من اقلاعها بعد وقفة لاعادة التزود بالوقود. وكان المنتخب في طريقه لمواجهة السنغال لخوض مباراة في تصفيات كأس العالم.

ولم يكن كالوشا بواليا قائد الفريق والرئيس الحالي لاتحاد كرة القدم في زامبيا على متن الطائرة حيث كان في رحلة منفصلة للمباراة.

في 2012 فازت زامبيا بكأس امم افريقيا للمرة الاولى بعد تفوقها على ساحل العاج بركلات الترجيح في النهائي في ليبرفيل الواقعة على بعد عدة كيلومترات قليلة من موقع حادث التحطم. (اعداد وتحرير اشرف حامد للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below