30 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 10:17 / منذ 10 أشهر

رئيس وزراء ألبانيا يحذر الاتحاد الأوروبي من ترك "فراغ" في البلقان

برلين 30 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال إيدي راما رئيس وزراء ألبانيا اليوم الأربعاء إن روسيا والمتشددين الإسلاميين قد يحاولون مد نفوذهم في دول البلقان إذا لم يضمها الاتحاد الأوروبي لعضويته.

وقال راما لصحيفة فرانكفورتر ألجماينه تسايتونج إن من مصلحة الاتحاد الأوروبي أن يحاول ضم دول البلقان إلى صفه.

وتابع راما ”إذا أردنا الأمان والاستقرار للاتحاد الأوروبي ولأوروبا لا يستحب أن تكون هناك ثغرات.“

وأضاف ”إضافة إلى ذلك يجب ألا ننسى أن هناك كذلك أطراف ثالثة تلعب لعبتها ويمكنها الاستفادة إذا ترك الاتحاد الأوروبي فراغا هناك.“

ومضى يقول ”أنا أتحدث عن روسيا وأتحدث كذلك عن التطرف الإسلامي.“

وتقع دول البلقان بين اليونان والمجر العضوان بالاتحاد الأوروبي. وانضمت كرواتيا وسلوفينيا لحلف شمال الأطلسي وللاتحاد الأوروبي في حين مازالت صربيا والبوسنة وكوسوفو ومقدونيا والجبل الأسود وألبانيا تسعى للانضمام للاتحاد الأوروبي.

ودول البلقان الست في مراحل مختلفة من محادثات الانضمام. وتأمل صربيا في استكمال محادثات الانضمام في 2019. غير أن ضم أعضاء جدد تراجع على قائمة أولويات الاتحاد الأوروبي.

ويقول دبلوماسيون من المنطقة منذ فترة إن روسيا تحاول مد نفوذها في دول مثل الجبل الأسود وصربيا ومقدونيا والآن في ألبانيا كذلك.

وقال راما إن بلاده ستستمر في التحرك باتجاه الانضمام للاتحاد الأوروبي لكنه تشكك في قدرة الاتحاد على قبول أعضاء جدد.

وقال ”لا يتعلق الأمر باستمرار قوة احتياجنا لذلك بل بكيف سيستمر الاتحاد الأوروبي في التطور. ومن ناحية أخرى نحن في وضع جيد نسبيا سياسيا لكن الاتحاد الأوروبي ليس كذلك في الوقت الراهن.“

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below