بيانات: السعودية تصبح مستوردا خالصا لزيت الوقود للمرة الثالثة

Wed Nov 30, 2016 10:55am GMT
 

من رسلان خصاونة

سنغافورة 30 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - أظهرت بيانات مبادرة البيانات المشتركة (جودي) أن المملكة العربية السعودية تحولت في سبتمبر أيلول إلى مستورد خالص لزيت الوقود للمرة الثالثة منذ بدء تسجيل البيانات.

وجرت العادة على أن يزيد استهلاك المملكة من زيت الوقود خلال أشهر الصيف عندما يبلغ الطلب على توليد الكهرباء مستويات الذروة لكن الطلب على الوقود الصناعي تلقى دعما في الآونة الأخيرة من زيادة طاقة توليد الكهرباء باستخدام الزيت.

كما أن المملكة تتحول بعيدا عن حرق الخام بشكل مباشر في قطاع الكهرباء لتوفير المزيد من النفط الخام للتصدير.

وقال نيفين ناه المحلل المتخصص في منتجات النفط لدى إنرجي أسبكتس "تحول السعودية إلى مورد خالص لزيت الوقود لا علاقة له بالعوامل الموسمية ولكنه يتعلق أكثر ببدء تشغيل محطتين جديدتين للكهرباء تعملان بزيت الوقود."

وكانت المرتان السابقتان اللتان أصبحت المملكة فيهما مستوردا خالصا لزيت الوقود في نوفمبر تشرين الثاني 2014 وأغسطس آب 2008 بحسب بيانات جودي.

ولم ترد شركة أرامكو السعودية المسؤولة عن إمدادات الطاقة في المملكة على طلبات للحصول على المزيد من التفاصيل بشأن احتمالات زيادة واردات زيت الوقود.

* أثر الإمدادات العالمية   يتبع