30 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 15:17 / بعد عام واحد

تلفزيون-بيوت منهوبة ولا أمل يذكر لعودة المسيحيين العراقيين إلى قرة قوش

الموضوع 3098

المدة 2.39 دقيقة

قرة قوش في الموصل في العراق

تصوير 30 نوفمبر تشرين الثاني 2016

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

عاد سكان إلى مدينة قرة قوش شرقي الموصل اليوم الأربعاء (30 نوفمبر تشرين الثاني) لتفقد الدمار الذي حل ببيوتهم التي فروا منها حين اجتاح تنظيم الدولة الإسلامية المنطقة قبل عامين.

وفَر أغلب سكان المدينة البالغ عددهم 50 ألف نسمة وكان يوجد بها أكبر تجمع للمسيحيين بعد أن سيطر عليها المتطرفون في 2014 ووجهوا إنذارا لسكانها بدفع الجزية أو اعتناق الإسلام أو الموت.

واستعادت القوات العراقية قرة قوش قبل شهر في المراحل الأولى من حملتها لإخراج تنظيم الدولة الإسلامية من الموصل وإنهاء دولة الخلافة التي أعلنها التنظيم.

وتعرضت قرة قوش للنهب على أيدي المتشددين الذين سرقوا كل ما له قيمة من أجهزة تلفزيون وغسالات ومبردات (ثلاجات) لتوزيعها على أتباعهم أو بيعها لتحقيق ربح.

وأُحرقت بعض المنازل سواء لعمل سحابة دخان تحجب الرؤية عن طائرات التحالف التي تقصف التنظيم دعما للقوات العراقية أو نكاية في السكان فيما يبدو.

ورغم مغامرة السكان بالعودة لتقييم الأضرار فإنهم يقولون إنهم لن يقيموا في قرة قوش مرة أخرى ما لم يحصلوا على تعويضات وضمانات بالحماية من المجتمع الدولي.

تلفزيون رويترز (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below