12 شباط فبراير 2017 / 10:57 / بعد 6 أشهر

الإندونيسيون سيصوتون في انتخابات محلية وعيونهم على الرئاسة

جاكرتا 12 فبراير شباط (رويترز) - يتوجه عشرات الملايين من الإندونيسيين يوم الأربعاء إلى صناديق الاقتراع في انتخابات محلية في أنحاء البلاد ذات الأغلبية المسلمة فيما يذكي خلاف مرير على منصب حاكم جاكرتا توترات سياسية ودينية.

وأغضب حاكم جاكرتا باسوكي تجاهاجا بورناما - وهو أول حاكم للعاصمة من أصل صيني ويدين بالمسيحية- بعض الناخبين المسلمين بسبب مزاعم عن إهانته للقرآن فيما نفى هو الاتهام لكنه يخضع لمحاكمة بتهمة ازدراء الأديان في قضية قالت عنها جماعات مدافعة عن حقوق الإنسان ومؤيدوه إنها مسيسة.

ويحظى بورناما بدعم حزب الرئيس جوكو ويدودو وهو مرشح ضد آجوس يودويونو وهو ابن الرئيس السابق سوسيلو بامبانج يودويونو إضافة لوزير التعليم السابق أنيس باسويدان. ويبدو أن المرشحين المسلمين تمكنا من حشد الكثير من أصوات المسلمين المتحفظين وبعض أنصار بورناما أيضا.

وستنشر شرطة جاكرتا 16 ألفا من أفرادها قبل يوم التصويت مع وجود مخاوف من أن تحاول جماعات إسلامية متشددة تنظيم مسيرات مماثلة لتلك التي حشدوها في أواخر العام الماضي للمطالبة بسجن بورناما.

وحظرت الشرطة تجمعا كانت جماعات إسلامية تخطط لإقامته أمس متعللة بمخاوف أمنية.

والاقتراع الذي سيجرى في جاكرتا هو واحد من بين عشرات الانتخابات المحلية التي ستجرى في أقاليم أخرى ومدن وأحياء في أنحاء إندونيسيا لكن الفوز في جاكرتا خطوة أساسية نحو الرئاسة ويعتبر التصويت الذي سيجرى الأربعاء على نطاق واسع بوصفه استشرافا للانتخابات الرئاسية التي ستجرى في 2019 بما يوضح سبب احتدام الحملات الانتخابية.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below