13 شباط فبراير 2017 / 12:46 / منذ 8 أشهر

حزب يميني ألماني يبدأ عملية لفصل مشرع محلي انتقد نصبا للمحرقة النازية

برلين 13 فبراير شباط (رويترز) - صوت أعضاء حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني اليوم الاثنين على فصل زعيم محلي للحزب انتقد نصبا تذكاريا في برلين لضحايا المحرقة النازية وقال إنه يتعين إعادة كتابة التاريخ للتركيز على الضحايا الألمان.

ومن المتوقع أن يحتل حزب البديل من أجل ألمانيا الذي له نواب في عشرة من البرلمانات الإقليمية الست عشرة المرتبة الثالثة في مجلس النواب الاتحادي (البوندستاج) بعد انتخابات مزمعة في 24 سبتمبر أيلول.

وقال بعض قادة الحزب إن خطابات كخطاب بيورن هويكه رئيس الحزب في ولاية تورينجيا بشرق ألمانيا تلحق الضرر بصورة الحزب وتضعف فرصه في الانتخابات.

وصوت ثلثا قادة الحزب بالولاية خلال مؤتمر عبر الهاتف لصالح الشروع في عملية قانونية داخلية لطرد هويكه الذي عبر في بيان عن أسفه لقرار الحزب.

وقال ”أنا مقتنع بأنني لم انتهك لا النظام الأساسي للحزب ولا قواعده.“

وأوضح الحزب في رسالة بالبريد الإلكتروني أن هيئة التحكيم في فرع الحزب في تورينيجيا سيتعين عليها أن تقرر ما إذا كانت ستقبل الاقتراح. وإذا رفضته تلك الهيئة فقد يتحول الحزب إلى هيئته الاتحادية للتحكيم للحصول على حكم نهائي.

تأسس حزب البديل من أجل ألمانيا عام 2013 على يد خبير اقتصادي بهدف معارضة حزم الإنقاذ التي تقدمها منطقة اليورو للدول المتعثرة ماليا في المنطقة ليتحول منذ ذلك الحين إلى حزب مناهض للهجرة ويحصل على دعم من الألمان الغاضبين من قرار المستشارة أنجيلا ميركل عام 2015 الخاص باستقبال اللاجئين. (إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير علي خفاجي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below