14 شباط فبراير 2017 / 07:04 / منذ 9 أشهر

مدرب بورنموث: سنقاتل من أجل البقاء في الدوري الإنجليزي

14 فبراير شباط (خدمة رويترز الرياضية العربية) - واصل بورنموث سلسلة من النتائج السيئة في 2017 بالخسارة أمام مانشستر سيتي أمس الاثنين وإصابة اثنين من لاعبيه لكن مدربه إيدي هاو أكد أنه لم يعد هناك أي شكوك في الاقتراب من خطر الهبوط.

وأشاد هاو - الذي يعد من أفضل المدربين الشبان في إنجلترا - بجهود لاعبيه بعد الخسارة 2-صفر أمام سيتي رغم أن الفريق بقي بلا أي انتصار في العام الجديد.

وأصيب سايمون فرانسيس قائد بورنموث وجاك ويلشير لاعب وسط إنجلترا قبل نهاية الشوط الأول ليصبح الفريق في موقف صعب بعدما بات قريبا من منطقة الهبوط.

وقال هاو لشبكة سكاي سبورتس ”دخلنا في مرحلة التراجع ويجب أن نعود.. ونقاتل من أجل البقاء في الدوري الممتاز لأنه بلا شك فهذا هو الموقف الذي نعيشه حاليا.“

وأضاف ”يمكننا الاستفادة من هذه الخبرة والعودة بشكل أفضل.“

وأدى بورنموث بقوة وحماس لكن في النهاية فإن الفريق أخفق في تحقيق أي فوز في آخر سبع مباريات في كل المسابقات ليصبح على بعد ست نقاط فقط من منطقة الهبوط.

وقال هاو ”فيما يتعلق بالمجهود والالتزام أعتقد أن لاعبي الفريق قدموا كل شيء لكننا تأثرنا بكل تأكيد بسبب الإصابات.“

ويعاني فرانسيس من إصابة في عضلات الفخذ الخلفية بينما يشعر ويلشير بألم في كاحله.

وقال هاو ”خسارة لاعبين اثنين في الشوط الأول يمثل ضربة كبيرة. كانت ضربة حقيقة أن نخسر جهود القائد الذي يعد مهما للفريق على مدار عدد من السنوات.“

وسيخوض بورنموث اختبارين صعبين بعد فترة التوقف المقبلة إذ سيلعب في ضيافة وست بروميتش ألبيون ومانشستر يونايتد. (إعداد أسامة خيري للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below