مقدمة 1-مجلس الأمن الدولي يندد بالتجربة الصاروخية لكوريا الشمالية

Tue Feb 14, 2017 2:56am GMT
 

(لإضافة بيان المجلس وردود فعل وتفاصيل)

من نيد باركر

الأمم المتحدة 14 فبراير شباط (رويترز) - ندد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بإطلاق كوريا الشمالية صاروخا باليستيا وحث الأعضاء على "مضاعفة الجهود" لتطبيق العقوبات على الدولة المعزولة.

والصاروخ الباليستي الذي أطلقته بيونجيانج يوم الأحد كان أول تحد مباشر للمجتمع الدولي منذ تنصيب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في 20 من يناير كانون الثاني.

وقال ترامب خلال مؤتمر صحفي يوم الاثنين "من الواضح أن كوريا الشمالية مشكلة كبيرة بكل تأكيد وسوف نتعامل مع ذلك بقوة شديدة."

وعقد مسؤولون عسكريون من الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان مؤتمرا عبر الهاتف يوم الاثنين نددوا فيه بإطلاق الصاروخ بوصفه "انتهاكا صريحا" لعدة قرارات لمجلس الأمن. وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) إن الولايات المتحدة جددت التأكيد على التزاماتها بدعم أمن كوريا الجنوبية واليابان.

ولم يحدد مجلس الأمن الخطوات التي ربما يتم اتخاذها بخلاف العقوبات التي رعتها الأمم المتحدة وفرضت على كوريا الشمالية منذ 2006 بسبب تجاربها النووية والصاروخية.

وقال المجلس في بيان يوم الاثنين أشار أيضا إلى تجربة صاروخية لكوريا الشمالية في 19 أكتوبر تشرين الأول "يستنكر أعضاء مجلس الأمن كل أنشطة الصواريخ الباليستية لجمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية بما فيها عمليات الإطلاق تلك."

ودعا البيان "جميع الدول الأعضاء إلى مضاعفة الجهود من أجل تنفيذ كل الإجراءات التي فرضها مجلس الأمن على جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية."   يتبع