14 شباط فبراير 2017 / 10:34 / بعد 7 أشهر

تلفزيون- نحو 1700 منتسب جديد يستعدون للانضمام لشرطة الموصل العراقية

الموضوع ‭‭1219‬‬

المدة 5.32 دقيقة

قاعدة التاجي في بغداد بالعراق

تصوير 13 فبراير شباط 2017

الصوت طبيعي مع لغة عربية ولغة إنجليزية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

قال أحد مسؤولي التدريب في الجيش الأسترالي أمس الاثنين (13 فبراير شباط) إن نحو 1700 منتسب جديد يجري إعدادهم للانضمام لقوة شرطة نينوى العراقية في نهاية الأسبوع الجاري.

ومن المُقرر نشر القوات في شرق الموصل لبسط السيطرة على الأرض فيما ستتقدم وحدات أخرى من الجيش العراقي لاستعادة السيطرة على الجانب الغربي من المدينة الذي ما زال تنظيم الدولة الإسلامية يُسيطر عليه منذ أكثر من عامين.

وقال الكولونيل ريتشارد فاج القائد الأُسترالي لقوة المهام المسؤولة عن تدريب المنتسبين الجدد والتابعة للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد الدولة الإسلامية ”هذه أول دفعة كبيرة ندربها لصالح الشرطة. وفي هذه المرحلة سيتم تخريج نحو 1700 منتسب لصالح شرطة نينوى في نهاية هذه الدورة التدريبية. وسوف نتسلم نحو ألف مُنتسب آخر لصالح شرطة نينوى خلال الأسابيع المقبلة.. ليخوضوا التدريب ذاته.“

وأُجريت آخر مراحل التدريب للدفعة الأولى أمس الاثنين (13 فبراير شباط) داخل قاعدة التاجي العسكرية.

وكان المنتسب علي قاسم عزيز -الذي جاء من بعشيقة التي تمت استعادة السيطرة عليها في الآونة الأخيرة في حملة دعمتها الولايات المتحدة- فردا بأحد كتائب الجيش العراقي التي خدمت في الموصل عام 2014.

وقال إنه انضم للشرطة بعد أن قتلت الدولة الإسلامية عمه ومثلت بجثته أمام منزل العائلة.

وأضاف عزيز ”أكيد يعني راح تكون أول شهر شهرين المعاملة معهم صعبة يعني ما يستوعبونها لأن داعش (تنظيم الدولة الإسلامية) .. حاولت تغسل دماغهم (بشأن) الجيش والشرطة .. يعني إنهم خوارج. لكن بالأصل هما (أعضاء التنظيم المتشدد) خوارج وان هما مو عراقيين .. نحاول بكل جهدنا نخدم إخوانا وأخواتنا بالموصل وإن شاء الله ما نقصر ويَاهم (معهم).“

وقال منتسب آخر يدعى عباس محمد يونس إنه مستعد للموت خلال المعركة المقبلة.

وقال ”الموت واحد. نروح نقاتل إن شاء الله.. نمسك أرض ونحرر وبعدين بإيد الله.“

ويساعد جيشا أستراليا ونيوزيلندا في تدريب كثير من وحدات الشرطة والجيش العراقي في إطار مهمة تأسست في أعقاب سيطرة الدولة الإسلامية على مناطق واسعة في العراق وسوريا.

تلفزيون رويترز (إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below