15 شباط فبراير 2017 / 12:43 / منذ 7 أشهر

انتحاري يقتل خمسة خارج مكتب حكومي في باكستان

إسلام أباد 15 فبراير شباط (رويترز) - قال الجيش الباكستاني إن انتحاريا فجر نفسه خارج مكتب حكومي في باكستان اليوم الأربعاء مما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص في أحدث هجوم في موجة تصاعد جديدة لوتيرة العنف الذي يقوم به متشددون.

وأعلن فصيل من حركة طالبان الباكستانية مسؤوليته عن الهجوم في مدينة غالانائي في منطقة مومند في شمال غرب البلاد على الحدود مع أفغانستان.

ووقع الهجوم خارج مكتب الممثل السياسي وهو أرفع مسؤول حكومي في المنطقة.

وقال الجيش في بيان ”انتحاري فجر نفسه بمجرد رصده وتصدي وكالات الأمن له“ وأضاف أن حراس الأمن أردوا مفجرا ثانيا قتيلا بالرصاص.

وتبنى فصيل جماعة الأحرار في بيان أرسله للصحفيين عبر البريد الإلكتروني الهجوم وهجوما آخر في لاهور وقع يوم الاثنين قتل فيه 13 شخصا من بينهم خمسة من أفراد الشرطة.

وقال الفصيل إن هجوم لاهور هو بداية حملة جديدة ضد الحكومة وقوات الأمن والقضاء والأحزاب السياسية العلمانية.

وفي مدينة بيشاور جنوب غرب البلاد قالت وسائل إعلام محلية إن شخصين قتلا اليوم الأربعاء عندما انفجرت قنبلة قرب مستشفى.

ونقلت محطتا جيو وإكسبريس تي.في عن مصادر في الشرطة قولها إن القنبلة انفجرت قرب مجمع حياة أباد الطبي في حي راق في بيشاور.

وذكرت المحطتان أن زعيم المعارضة البارز عمران خان كان سيزور المستشفى لكنه لم يصب بأذى في الانفجار.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below