15 شباط فبراير 2017 / 14:33 / بعد 7 أشهر

تلفزيون-مشرعون أمريكيون يطالبون بتحقيق أوسع عن الصلات مع روسيا بعد استقالة فلين

الموضوع 2245

المدة 3.14 دقيقة

واشنطن في الولايات المتحدة

تصوير 14 فبراير شباط 2017 وأرشيف

الصوت طبيعي مع لغة إنجليزية

المصدر تلفزيون رويترز و(إن.بي.سي)

القيود جزء بالنسبة للبث التلفزيوني غير متاح في الولايات المتحدة و(سي.إن.إن) وبالنسبة للاستخدام الرقمي مُتاح لاستخدام مشتركي البث التلفزيوني فحسب وغير متاح للاستخدام على الإنترنت والهواتف المحمولة والوسائل اللاسلكية

القصة

دعا مشرعون أمريكيون ومن بينهم جمهوريون بارزون أمس الثلاثاء (14 فبراير شباط) بإجراء تحقيق أوسع بشأن صلات البيض الأبيض بروسيا بعد استقالة مستشار الأمن القومي مايكل فلين والتي شكلت أكبر تغيير إلى الآن في فريق الرئيس دونالد ترامب.

واستقال فلين يوم الاثنين بعد ثلاثة أسابيع فقط في المنصب وسط تقارير كشفت أنه ناقش العقوبات الأمريكية على روسيا مع سفير موسكو في الولايات المتحدة قبل تولي ترامب السلطة وهو تصرف قد يكون غير قانوني كما ضلل نائب الرئيس مايك بنس في وقت لاحق بشأن تلك المحادثات.

وبسؤاله عما إذا ينبغي إجراء تحقيق مستقل من جانب الحزبين الجمهوري والديمقراطي قال السناتور جون مكين إن صلات إدارة ترامب بروسيا وطريقتها في التعامل مع موسكو ينبغي أن تكون محل نقاش قبل بدء تحقيق.

وقال مكين للصحفيين في مقر الكونجرس أمس الثلاثاء ”علينا أولا أن نطرح الأسئلة ثم علينا معرفة الإجابات قبل أن نقفز إلى خيارات أخرى.“

وأضاف مكين وهو عضو مجلس الشيوخ عن ولاية أريزونا ودأب على انتقاد ترامب بشكل مستمر أن استقالة فلين تظهر أن هناك خللا وظيفيا في الإدارة الحالية.

وأردف ”أظن أن هناك خللا وظيفيا كبيرا في جهاز الأمن القومي في إدارة ترامب. عندما ترى أنه لا يمكنك معرفة من المسؤول - في واقعة فلين – فإن الأجواء برمتها تشي بخلل وظيفي في إدارة ترامب.“

وأظهرت نصوص اتصالات تم اعتراضها -بحسب وصف مسؤولين أمريكيين- أن قضية العقوبات الأمريكية وردت في محادثات بين فلين والسفير الروسي في أواخر ديسمبر كانون الأول.

وجرت المحادثات في الوقت الذي كان الرئيس الأمريكي آنذاك باراك أوباما يفرض عقوبات على روسيا بعد اتهام موسكو باستخدام هجمات إلكترونية في مسعى للتأثير على الانتخابات الرئاسية في 2016 لصالح ترامب.

وطالب الديمقراطيون الذين ليست لديهم سيطرة على الكونجرس بمزيد من التحركات بخصوص فلين وتساءلوا عن مدى معرفة ترامب بعلاقات مستشاره مع روسيا.

وقال النائب الديمقراطي إيليجا كمنجز في مؤتمر صحفي في مقر الكونجرس ”لماذا استمر فلين في حضور الاجتماعات الأكثر حساسية وسرية حتى قبل يومين فقط (من الآن)؟ أيها السيدات والسادة هنا أمر ما خاطئ في الصورة.. من في البيت الأبيض – وأريد أن أشدد على هذه الأسئلة – من الذي قرر في البيت الأبيض ألا يفعل شيئا لثلاثة أسابيع فيما كان فلين يحضر اجتماعا بعد اجتماع بعد اجتماع؟ هل قرر الرئيس أن ينتظر؟ هل قرر المجلس أن ينتظر؟ هناك أمر ما خاطئ هنا.“

أما النائب آدم شيف فقال ”كل هذا يستحق تحقيقا.. وأعتقد أن هذا التحقيق يجب أن يتم جزئيا عبر لجنة المخابرات في إطار التحقيق الذي نقوم به حاليا وأشعر بخيبة أمل كبيرة تجاه عدم رغبة رئيس المجلس اليوم في الالتزام بإجراء تحقيق في هذه الاتصالات بين فلين والسفير الروسي. أشعر أنه إذا كان رئيس المجلس على استعداد للالتزام بهذا فكان ينبغي عليه أن يسمح بتشكيل لجنة مستقلة وأن يخلي السبيل أمامها.“

وتشكل استقالة فلين بلبلة أخرى لإدارة ترامب التي تشتت انتباهها بشكل متكرر نتيجة أخطاء وأمور داخلية منذ أن تولى الرئيس الجمهوري السلطة في 20 يناير كانون الثاني.

وقال شون سبايسر المتحدث باسم البيت الأبيض للصحفيين إن ترامب طلب من فلين الاستقالة بعد تراجع مستوى الثقة فيه إلى الحد الذي شعر معه أنه يجب تغييره.

تلفزيون رويترز (إعداد أحمد السيد للنشرة العربية - تحرير أيمن مسلم)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below