15 شباط فبراير 2017 / 16:43 / بعد 9 أشهر

الحكومة السورية ترفض تقريرا عن استخدام أسلحة كيماوية في حلب

بيروت 15 فبراير شباط (رويترز) - قالت وسائل إعلام رسمية سورية اليوم الأربعاء إن دمشق ترفض ”جملة وتفصيلا“ تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش الذي صدر في الآونة الأخيرة وجاء فيه أن الجيش السوري وحلفاءه استخدموا أسلحة كيماوية أثناء حملتهم للسيطرة على مدينة حلب العام الماضي.

وقالت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) ”صرح مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين بأن حكومة الجمهورية العربية السورية تنفي جملة وتفصيلا الإدعاءات الباطلة.“

ونقلت عن المصدر قوله أيضا ”هذا التقرير غير المهني وغير العلمي والذي يحَرف الحقائق لا يمكن أن يصمد أمام أي دراسة علمية أو أدلة قانونية... الجمهورية العربية السورية تدين بقوة هذا التقرير المضلل الذي جاء تنفيذا لأجندات غربية قبيل انعقاد اجتماعات أستانه وجنيف واجتماعات أخرى لاحقة حول الملف السوري.“

وذكرت هيومن رايتس ووتش في التقرير الذي نشر يوم الاثنين أن قوات الحكومة السورية أسقطت قنابل تحتوي على الكلور ”في مناطق سكنية في حلب في ثماني مناسبات على الأقل“.

ونفت سوريا وحليفتها روسيا التي ساعدت قوات الحكومة في هجوم حلب مرارا استخدام أسلحة كيماوية في الصراع واتهمت مقاتلي المعارضة باستخدام الغاز السام.

وتضع الحرب الأهلية السورية الرئيس بشار الأسد المدعوم من روسيا وإيران وفصائل شيعية في مواجهة جماعات -بعضها يحصل على دعم من الولايات المتحدة وتركيا ودول الخليج العربية- بالإضافة إلى جماعات جهادية.

ومنحت سيطرة الجيش على حلب في أواخر ديسمبر كانون الأول بعد شهور من الحصار والقصف العنيف أكبر انتصار للأسد في الحرب حتى الآن لكنها تضمنت قصفا جويا ومدفعيا أحدث دمارا واسعا في أحياء بأكملها.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below