15 شباط فبراير 2017 / 18:09 / بعد 6 أشهر

مقابلة-مسؤولة: جماعات كردية سورية تتعهد بمواجهة أي تقدم تركي نحو الرقة

من إلين فرانسيس

بيروت 15 فبراير شباط (رويترز) - قالت زعيمة كردية إن الفصائل الكردية السورية المسلحة وحلفاءها يتوقعون استمرار الدعم الأمريكي لحربهم ضد تنظيم الدولة الإسلامية في شمال سوريا وسيقاتلون القوات التركية إذا تقدمت صوب الرقة.

وتحدثت إلهام أحمد أكبر مسؤولة سياسية كردية لرويترز من شمال شرق سوريا بعد العودة من واشنطن حيث ضغطت على الإدارة الأمريكية الجديدة من أجل الدعم السياسي والعسكري.

وتشارك في رئاسة الجناح السياسي لقوات سوريا الديمقراطية وهي تحالف يشمل وحدات حماية الشعب الكردية المسلحة وظهرت على أنها الشريك السوري الرئيسي للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد الدولة الإسلامية.

وقالت "يجب أن يكون هناك قطعا دعم عسكري من أجل القضاء على داعش." وأضافت أن بعض المسؤولين الأمريكيين عبروا عن اعتقادهم بأن الدعم قد يزيد ووصفت اجتماعاتها بأنها إيجابية.

وتسيطر قوات سوريا الديمقراطية التي تهيمن عليها وحدات حماية الشعب الكردية على مساحة شاسعة من الأرض على طول الحدود السورية التركية. كما تضم عربا ومجموعات أخرى في الشمال.

ويخوض التحالف عملية متعددة المراحل لتطويق مدينة الرقة قاعدة عمليات الدولة الإسلامية في سوريا بدعم من غارات جوية وقوات برية أمريكية.

ومن القرارات الكبرى التي قد تتخذها إدارة ترامب ما إذا كانت ستقدم أسلحة لوحدات حماية الشعب الكردية على الرغم من معارضة تركيا. وتقول الولايات المتحدة إن الأسلحة المقدمة لقوات سوريا الديمقراطية مقصورة حتى الآن على المكونات العربية فيها.

وقالت إلهام أحمد إنها تبينت من لقاءاتها أن الولايات المتحدة ستحافظ على دعمها لقوات سوريا الديمقراطية إن لم تزد هذا الدعم.

وبالإضافة إلى لقاء مع مسؤولي وزارة الخارجية الأمريكية وأعضاء الكونجرس التقت بمستشارين في مجال السياسة الخارجية بحملة ترامب وتعتزم العودة إلى واشنطن "في أسرع وقت ممكن".

توتر

أوجد الدعم الأمريكي لقوات سوريا الديمقراطية حالة من التوتر مع تركيا التي تعتبر وحدات حماية الشعب الكردية امتدادا لحزب العمال الكردستاني الذي يشن تمردا منذ ثلاثة عقود في تركيا.

وتشكل وحدات حماية الشعب الكردية العمود الفقري للمناطق التي تمارس حكما ذاتيا والتي تسيطر عليها الجماعات الكردية في شمال سوريا منذ بداية الحرب في 2011.

ونشرت تركيا جيشها دعما للجماعات المعارضة في شمال سوريا في أغسطس آب لتشن هجوما خاصا بها يعتبره الأكراد تدخلا أجنبيا معاديا.

وقالت تركيا هذا الأسبوع إن الهدف النهائي لتوغلها في سوريا هو تطهير منطقة حدودية تشمل الرقة من الدولة الإسلامية ومقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية.

وقالت إلهام أحمد "هذا غير مقبول. لن يسمح لتركيا" بالاقتراب من المناطق التي طردت منها قوات سوريا الديمقراطية المتشددين.

وأضافت "هذا سيعني زيادة التوتر. إذا حاولوا ذلك فستكون هناك اشتباكات بالطبع."

وأصبح شمال سوريا أحد أكثر ميادين القتال تعقيدا في الحرب المتعددة الأطراف إذ تقاتل الدولة الإسلامية الجيش السوري وقوات معارضة مدعومة من تركيا وقوات سوريا الديمقراطية.

وقالت إلهام أحمد العضو بحزب الاتحاد الديمقراطي وهو الحزب الكردي الرئيسي في سوريا "نحن قطعا بحاجة للدعم. ما زلنا لا نعرف أين ستذهب داعش بعد معركة الموصل. هناك خطر أن يأتوا إلى سوريا."

استبعاد

خطت الجماعات الكردية السورية وحلفاؤها خطوات نحو الحكم الذاتي في ظل غياب أي اتفاق دولي بخصوص تسوية سياسية للحرب المستمرة منذ نحو ست سنوات.

وجرى استبعادها مرارا من محادثات سلام تقودها الأمم المتحدة تلبية لرغبة تركيا.

وأقرت مخططا لنظام حكم اتحادي في شمال سوريا في أواخر ديسمبر كانون الأول معيدة التأكيد على خطط للحكم الذاتي في المناطق التي تسيطر عليها. غير أن الزعماء الأكراد يقولون إنهم لا يستهدفون إقامة دولة مستقلة.

وعبرت الولايات المتحدة عن معارضتها للخطة الاتحادية.

وقالت إلهام أحمد إن الانتخابات المتوقعة في إطار النظام الاتحادي الجديد قد تجرى خلال ستة أشهر مشيرة إلى أن نموذج الحكم الذاتي الإقليمي في شمال سوريا يجب أن يكون الأساس لإنهاء الصراع السوري برمته.

وخلال اجتماعاتها في واشنطن طلبت الدعم الأمريكي لهذه الطموحات السياسية دون أن تتلقى إجابة قاطعة.

وقالت "نحن لا نفكر في الشمال فحسب. لدينا مشروع سوري شامل." (إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below