16 شباط فبراير 2017 / 15:22 / بعد 9 أشهر

تلفزيون-تركيا تقول إن أمريكا لا تصر على دور كردي في عملية الرقة

الموضوع 4193

المدة 1.18 دقيقة

بروكسل في بلجيكا

تصوير 16 فبراير شباط

الصوت طبيعي مع لغة تركية

المصدر وزارة الدفاع التركية

القيود لا يوجد

القصة

قال وزير الدفاع التركي فكري إشيق اليوم الخميس (16 فبراير شباط) إن الإدارة الأمريكية الجديدة تتبنى نهجا أكثر مرونة إزاء سوريا ولا تصر على مشاركة وحدات حماية الشعب الكردية السورية في عملية مزمعة لطرد تنظيم الدولة الإسلامية من معقله في مدينة الرقة.

وكان الدعم الأمريكي لقوات سوريا الديمقراطية -وهو تحالف تهيمن عليه وحدات حماية الشعب- سببا في توترات مع تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي التي ترى في تلك الوحدات امتدادا لمتشددين يقاتلون على أراضيها.

وقال إشيق إنه على علم بأن الولايات المتحدة لم تتخذ قرارا بعد في هذا الشأن.

وأضاف لصحفيين في بروكسل ”لم يصلوا إلى مرحلة يقولون فيها إنهم سينفذون هذه العملية بالتأكيد مع عناصر حزب الاتحاد الديمقراطي (الكردي السوري). ونعتقد أن المحادثات المقبلة مع الولايات المتحدة سيكون لها تأثير على قرارهم.“

وقال إشيق إن تركيا تأمل في انسحاب كافة عناصر حزب الاتحاد الديمقراطي وحزب العمال الكردستاني في منبج من المنطقة حتى تنتهي عملية مدينة الباب.

وأضاف ”نعمل مع الولايات المتحدة لتحقيق ذلك لكن حتى الآن لا يمكننا الحصول على النتيجة التي نطمح لها.“

وسيطر تحالف قوات سوريا الديمقراطية -الذي يضم جماعات عربية وغير عربية في شمال سوريا إضافة إلى وحدات حماية الشعب- على منطقة على الحدود بين سوريا وتركيا أثناء قتالهم لتنظيم الدولة الإسلامية.

وبدعم من ضربات جوية وقوات برية خاصة تابعة لتحالف تقوده الولايات المتحدة صارت قوات سوريا الديمقراطية في خضم عملية متعددة المراحل لحصار مدينة الرقة التي تتخذها الدولة الإسلامية مركزا لعملياتها في سوريا.

وأحد أهم القرارات التي ستتخذها إدارة ترامب إزاء هذا الملف ستكون بشأن ما إذا كانت ستسلح وحدات حماية الشعب رغم اعتراضات تركيا. وتقول الولايات المتحدة إن الأسلحة التي تم تقديمها حتى الآن لقوات سوريا الديمقراطية اقتصرت على العناصر العربية فيها.

وقال إشيق ”إذا أردنا النجاح لعملية الرقة وإذا أردنا تحقيق سلام دائم واستقرار في المنطقة فيجب تنفيذها مع قوات عربية في المنطقة وبدون عناصر وحدات حماية الشعب الكردية وحزب العمال الكردستاني.“

وأضاف أن أولوية تركيا بعد عملية الباب ستكون التقدم صوب منبج والرقة. وقال أيضا إن جوزيف دانفورد رئيس هيئة الأركان الأمريكية سيزور تركيا غدا الجمعة (17 فبراير شباط).

تلفزيون رويترز (إعداد محمود رضا مراد للنشرة العربية - تحرير أيمن مسلم)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below