مصحح-مصدر: اللهجة المتشددة لحزب الله تستهدف وضع خطوط حمراء أمام ترامب

Fri Feb 17, 2017 11:17pm GMT
 

(لتصحيح الفقرة الأولى لتوضيح أن المصدر قال إن تصريحات حزب الله تستهدف وضع"خطوط حمراء" لمنع القيام بعمل ضد لبنان وحذف الإشارة إلى أن الجماعة قد تستهدف المصالح الأمريكية بضرب إسرائيل)

من ليلى بسام وأنجوس مكدوال

بيروت 17 فبراير شباط (رويترز) - قال مصدر مطلع على الأمر اليوم الجمعة إن تصريحات الأمين العام لجماعة حزب الله اللبنانية حسن نصر الله الشديدة اللهجة الموجهة لإسرائيل والرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأسبوع الجاري كانت تهدف إلى وضع"خطوط حمراء"لمنع أي عمل يشكل تهديدا ضد لبنان أو حزب الله.

واستخدم ترامب ومسؤلو إدارته لهجة قوية ضد إيران الراعي السياسي لحزب الله فضلا عن دعم عدوها الرئيسي إسرائيل وتوجيه "تحذير رسمي" لطهران بأن تجربة إطلاق صاروخ باليستي أجرتها مؤخرا تمثل خرقا للاتفاق النووي.

ووصف نصر الله يوم الأحد الرئيس الأمريكي بأنه "أحمق". وقال أمس الخميس إن جماعته التي لعبت دورا رئيسيا في إنهاء الاحتلال الإسرائيلي لجنوب لبنان قد تضرب المفاعل النووي الإسرائيلي في ديمونة.

وقال المصدر إن اللهجة الشديدة تجاه إسرائيل وترامب تهدف إلى وضع "خطوط حمراء" أمام الإدارة الأمريكية.

وقال المصدر "حتى الآن حزب الله ليس متوترا تجاه مجيء ترامب إلى الإدارة الأمريكية بل نعته الأسبوع الماضي بالأحمق ورسم له خطوطا حمراء أمام أي عمل يهدد لبنان أو وجود حزب الله في سوريا."

وتضع إسرائيل والولايات المتحدة حزب الله في قائمة المنظمات الإرهابية. وتهيمن الجماعة على المشهد السياسي اللبناني ولها ميليشيات مسلحة لعبت دورا في القتال لصالح حكومة الرئيس بشار الأسد في سوريا.

وكانت الجماعة تأسست كحركة مقاومة للاحتلال الإسرائيلي في جنوب لبنان الذي تسكنه أغلبية شيعية. وانتهى الاحتلال الإسرائيلي في جنوب لبنان عام 2000.   يتبع