18 شباط فبراير 2017 / 11:24 / بعد 10 أشهر

مقدمة 3-التحالف يبلغ سكان غرب الموصل إن معركة على وشك أن تبدأ

(لإضافة إلقاء منشورات على غرب الموصل وتفاصيل)

بغداد 18 فبراير شباط (رويترز) - قالت وزارة الدفاع العراقية اليوم السبت إن سلاح الجو أسقط ملايين المنشورات على غرب الموصل لتحذير السكان من أن معركة طرد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية على وشك أن تبدأ وذلك في الوقت الذي بدأت فيه القوات في التحرك في اتجاه المنطقة.

ويخضع المتشددون لحصار في غرب الموصل ومعهم ما يقدر بنحو 650 ألفا من المدنيين منذ طردهم من شرقها على يد قوات مدعومة من الولايات المتحدة في المرحلة الأولى من الهجوم التي انتهت الشهر الماضي.

وقالت المنشورات التي نُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي لوزارة الدفاع إن القوات بدأت في التقدم صوب غرب الموصل.

وقالت الوزارة في بيان إن ”طائرات القوة الجوية العراقية تلقي ملايين المنشورات على الجانب الأيمن من مدينة الموصل التي تتضمن توجيهات وتوصيات إلى المواطنين للاستعداد لاستقبال القوات العراقية لتحرير مناطقهم وتحذير الدواعش لإلقاء السلاح والاستسلام قبل أن يواجهوا مصيرهم المحتوم على يد قواتنا.“

وقالت الوزارة في بيان إن منشورات أخرى نبهت مقاتلي تنظيم الدولة إلى ضرورة إلقاء أسلحتهم والاستسلام .

وبدأ الهجوم الذي يهدف لطرد تنظيم الدولة الإسلامية من الموصل - وهي آخر مدينة كبرى خاضعة لسيطرة التنظيم في العراق - في أكتوبر تشرين الأول.

وستنهي بشكل فعلي هزيمة التنظيم في الموصل الشطر العراقي من ”الخلافة“ التي أعلنها التنظيم.

والموصل هي أكبر مدينة احتلها التنظيم في كل من سوريا والعراق وهي معقله في العراق. والرقة معقل التنظيم في سوريا.

وقالت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في العراق اليوم السبت إن الهجوم قد يتسبب في نزوح ما يصل إلى 400 ألف مدني في الوقت الذي يعاني فيه سكان غرب الموصل من نقص المواد الغذائية والوقود بالإضافة إلى إغلاق الأسواق .

وكان التحالف العسكري الذي تقوده الولايات المتحدة قد قال في وقت سابق اليوم السبت إن قواته دمرت مبنى في المجمع الطبي الرئيسي بغرب مدينة الموصل العراقية والذي يشتبه في أنه يضم مركز قيادة لتنظيم الدولة الإسلامية.

وشكك تنظيم الدولة الإسلامية في هذا التأكيد وقال في بيان على الإنترنت إن الهجوم الذي وقع يوم الجمعة قتل 18 شخصا أغلبهم من النساء والأطفال وأصاب 47 شخصا.

ولا تتمكن وسائل الإعلام المستقلة من دخول الشطر الغربي من الموصل أو أي منطقة خاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في كل من العراق وسوريا.

وقال التحالف إن تنظيم الدولة الإسلامية كان يستخدم المبنى المكون من خمسة طوابق مركزا للقيادة والتحكم. وجاء الهجوم في أعقاب تقارير أفادت بأن المتشددين يندسون بين المدنيين على الجانب الغربي من الموصل وبأنهم يخزنون أسلحة في مستشفيات ومدارس ومساجد وكنائس كوسيلة لتجنب استهدافهم. وقال بيان للتحالف ”تمكن التحالف من خلال جهود الاستخبارات والمراقبة والاستطلاع من معرفة أن داعش لم يستخدم المبنى لأي أغراض طبية وأن المدنيين لا يستخدمون الموقع.“

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below