18 شباط فبراير 2017 / 17:41 / بعد 6 أشهر

مقدمة 3-بيل يسجل ليحكم ريال قبضته على الصدارة وأشبيلية يواصل الضغط

(لإضافة فوز أشبيلية)

من ريتشارد مارتن

برشلونة 18 فبراير شباط (خدمة رويترز الرياضية العربية) - هز جاريث بيل الشباك في عودته للعب بعد إصابة طويلة ليساعد ريال مدريد على الفوز 2-صفر على اسبانيول وزيادة الفارق الذي يفصله عن أقرب منافسيه إلى ثلاث نقاط في صدارة دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم اليوم السبت.

وسجل الفارو موراتا بضربة رأس مستغلا تمريرة عرضية من ايسكو ليضع ريال في المقدمة بعد 33 دقيقة أمام اسبانيول العنيد وأضاف بيل هدفا ثانيا مستغلا تمريرة أخرى من لاعب وسط اسبانيا في الدقيقة 83 بعد فترة وجيزة من مشاركته كبديل.

وأحرز بيل - في مشاركته الأولى منذ إصابته في أربطة الكاحل أمام سبورتنج لشبونة في نوفمبر تشرين الثاني - ثامن أهدافه هذا الموسم. كما حقق ريال رقما قياسيا بهز شباك المنافسين في 42 مباراة متتالية بجميع المسابقات.

وأبلغ زين الدين زيدان مدرب ريال الصحفيين "أنا سعيد بعودة جاريث وخاصة لما يعنيه ذلك بالنسبة له.. كان عازما على العودة والشعور بأنه لاعب مجددا بعد حوالي ثلاثة أشهر بعيدا عن الملاعب."

وأضاف "طلبت منه الاستمتاع بالمباراة.. إنه لاعب مميز.. مختلف عن أي لاعب اخر."

ويتصدر ريال الترتيب برصيد 52 نقطة بفارق ثلاث نقاط عن أشبيلية الذي فاز 2-صفر على إيبار بفضل هدفي بابلو سارابيا وفيتولو.

ويتقدم ريال بفارق أربع نقاط عن برشلونة الذي يستضيف ليجانيس غدا الأحد. وتتبقى أيضا لريال مباراتان.

وواصل أشبيلية الضغط على ريال بفضل استمرار تألق ستيفان يوفيتيتش المنضم على سبيل الإعارة من إنترناسيونالي الشهر الماضي بعدما صنع هدفي الانتصار.

وقدم مهاجم الجبل الأسود حركة فنية رائعة داخل منطقة جزاء إيبار قبل أن يمرر كرة حولها سارابيا إلى هدف في الدقيقة 30 ثم صنع الهدف الثاني لفيتولو في اللحظات الأخيرة ليضمن الانتصار لأشبيلية.

وسيمنح هذا الفوز دفعة معنوية مهمة لأشبيلية قبل مواجهة ليستر سيتي في ذهاب دور 16 بدوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء المقبل ثم مواجهة ريال بيتيس في مباراة قمة محلية.

وفي وقت سابق اليوم السبت أحرز البديل كيفن جاميرو ثلاثة أهداف خلال خمس دقائق ليقود اتليتيكو مدريد للفوز 4-1 على مضيفه سبورتنج خيخون والبقاء في المركز الرابع برصيد 45 نقطة.

ومنح يانيك كاراسكو التقدم لاتليتيكو بعد 12 ثانية من بداية الشوط الثاني لكن سيرجيو الفاريز أدرك التعادل على نحو مستحق لأصحاب الأرض في الدقيقة 49.

وواصل سبورتنج التسبب في متاعب لفريق المدرب دييجو سيميوني وأخفق الفاريز في استغلال فرصة ذهبية ليضع فريقه في المقدمة عندما سدد فوق العارضة من مدى قريب.

ونجح اتليتيكو للمباراة الثانية على التوالي في اقتناص النقاط الثلاث بعد عرض غير مقنع.

وألغي هدف سجله أنطوان جريزمان بداعي التسلل لكنه مرر إلى جاميرو ليسجل هدفه الأول بعدما راوغ إيفان كويار حارس خيخون ليضع أتليتيكو في المقدمة في الدقيقة 80.

وأنهى جاميرو المباراة بفضل هدفين متتاليين إذ استغل تمريرة من توماس بارتي ليسجل هدفه الثاني في المباراة في الدقيقة 81 وتعامل بنجاح مع تمريرة أخرى من جريزمان ليكمل ثلاثيته.

وبات الفرنسي جاميرو أول لاعب يسجل ثلاثة أهداف لاتليتيكو في الدوري بعد مشاركته كبديل وأحرز ثاني أسرع ثلاثية في تاريخ الدوري الاسباني خلف ثلاثية بيبيتو مهاجم ديبورتيفو لاكورونيا في شباك البسيط في 1995.

وقال دييجو سيميوني مدرب أتليتيكو "لم نتوقع أي شيء مختلف عن المباراة الصعبة التي خضناها.. دائما ما يواجه أتليتيكو صعوبة في الفوز هنا. اتسمت المباراة بالندية الشديدة.. سجلنا هدفا ودفعونا للخلف بعدها على الفور."

وأضاف "البدلاء منحونا دفعة إضافية وجعلونا أقوى في وسط الملعب وبعدها حسمت سرعة جاميرو المباراة. كان رد الفعل جيدا للغاية إذ أننا تمكنا من التسجيل من خلال أداء جيد. أنا سعيد بجاميرو.. تسجيل ثلاثة أهداف في مباراة واحدة ليس سهلا وسيكون لذلك مفعول السحر بالنسبة له." (إعداد أسامة خيري للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below