رجل في الأخبار -وفاة عمر عبد الرحمن الزعيم الروحي للتشدد الإسلامي في سجنه بأمريكا

Sat Feb 18, 2017 9:24pm GMT
 

القاهرة 18 فبراير شباط (رويترز) - عاش الزعيم الروحي للجماعة الإسلامية رجل الدين المصري المتشدد عمر عبد الرحمن حياة حافلة بالأحداث تنقل خلالها من مصر إلى السعودية ومنها للسودان حتى توفي في سجن بالولايات المتحدة اليوم السبت.

ظل الشيخ عبد الرحمن على مدى عشرات السنين رمزا مهما للإسلاميين المتشددين في مختلف أنحاء العالم حتى بعد سجنه لسنوات طويلة في الولايات المتحدة.

أعلنت السلطات الأمريكية وفاة الرجل المعروف "بالشيخ الكفيف" اليوم السبت عن 78 عاما في سجن بولاية نورث كارولاينا.

وذكرت السلطات أن الشيخ الذي يعاني من داء السكري ومرض الشريان التاجي سجن في المجمع الإصلاحي الاتحادي في بوتنر بولاية نورث كارولاينا لنحو عشر سنوات.

عرف عبد الرحمن بأنه الزعيم الروحي للجماعة الإسلامية التي حملت السلاح ضد الحكومة المصرية في مطلع التسعينيات.

لعبد الرحمن تاريخ طويل من المعارضة للحكومة المصرية وسجن مرتين إحداهما نحو ثمانية أشهر بعد وفاة الرئيس جمال عبد الناصر في 1970 والأخرى ثلاث سنوات بعد مقتل الرئيس أنور السادات في 1981.

لكنه نال البراءة في قضية اغتيال السادات الذي لقي حتفه برصاص إسلاميين متشددين خلال عرض عسكري في القاهرة.

* دراسته وعمله في الأزهر   يتبع