19 شباط فبراير 2017 / 17:14 / منذ 7 أشهر

تلفزيون- إقبال كبير على معرض (كوميك كون) في جدة بالسعودية

الموضوع 7089

المدة 3.53 دقيقة

جدة في السعودية

تصوير 17 فبراير شباط 2017

الصوت طبيعي مع لغة عربية ولغة إنجليزية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

في مشهد لا يتكرر كل يوم في شوارع مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية التي تعتبر السحر جريمة يعاقب عليها بضرب العُنق ظهر شبان سعوديون بأزياء شخصيات مثل هالك ودكتور دوم.

وعلى مدى ثلاثة أيام ارتدى نحو 24 ألف سعودي هذه الأزياء ولونوا وجوههم بالطلاء واصطفوا لحضور أول معرض (كوميك كون) استضافته جدة حيث امتلأت خيمة بالمدينة المُطلة على البحر الأحمر بشخصيات الروبوت وألعاب الفيديو والقصص المصورة.

ونُظم معرض القصص المصورة العالمي تحت إشراف الهيئة العامة السعودية للترفيه التي خالفت بعض الضوابط الاجتماعية الصارمة في المملكة باستضافة سلسلة مهرجانات وعروض كوميدية وحفلات موسيقية هذا العام.

وتحاول المملكة تعزيز قطاع الترفيه فيها في إطار مسعى للإصلاح الاقتصادي والاجتماعي يهدف إلى خلق الوظائف ووقف اعتماد البلاد على النفط.

وبالنسبة لعبادة عوض المدير التنفيذي لشركة (تايم انترتينمنت) التي نظمت (كوميك كون) في جدة فإن سماح الحكومة بإقامة المعرض أتاح فُرصا جديدة للأعمال كانت حُلما بالنسبة له.

وعن معدلات الإقبال على المعرض قال عوض الذي يبذل جهوداً كبيرة هذه الأيام لملاحقة الأحداث ”فوق المتوقع. يعني إحنا جهزنا كذا سيناريو لكل شيء ممكن يصير. صار فوق أحسن سيناريو نتوقعه من عدد الحضور والإقبال والتفاعل (بالإنجليزية) مع الجمهور.“

وأضاف ”منذ إطلاق رؤية 2030 ثم إطلاق هيئة الترفيه بالنسبة لنا كشركة تعمل في القطاع الخاص في مجال الترفيه..كان يعني أحسن شيء ممكن يصير لنا. منحنى ارتفاع العمل في الشركة والفعاليات ارتفع ارتفاع تصاعدي جدا.“

وبدا أن حشود الشباب الذين يتابعون الأنشطة الترفيهية في المملكة يشعرون بطاقة إيجابية حيث كانوا يلتقطون صورا لمقدمي العروض ويتحدثون مع بعضهم في معرض (كوميك كون).

من هؤلاء فتاة من سكان جدة تدعى مودة البخيت قالت لتلفزيون رويترز ”مستوى الترفيه جدا ارتفع. ما كان فيه أماكن عامة زي كدا للعائلات. ما كان فيه اختلاط. ما كان فيه ترفيه. ما كان فيه معارض تقام لأيام متتالية ورا بعضها بهذا الشكل وهذا المستوى الرائع.“

وبدأ معرض (كوميك كون) في عام 1970 عندما تجمع نحو مئة من محبي الخيال العلمي في سان دييجو لتبادل القصص المصورة.

وتطور المعرض منذ ذلك الحين ليتحول إلى احتفالات عالمية اجتذبت أكثر من 130 ألف شخص في لندن وموسكو ودلهي وسيدني ودبي.

وحملت النسخة السعودية من (كوميك كون) بعض سمات مستضيفيها. فالرجال والنساء يصطفون في طوابير مستقلة خارج مكان إقامة المعرض في ظل تواجد شرطي مُكثف كما يتوقف العرض تماما كلما أُذِن للصلاة.

لكن بداخل الخيمة المكتظة اختلط الحضور وتنافسوا في ألعاب الفيديو في مشهد لا يتكرر كثيرا بالسعودية التي تحظر الاختلاط بين الجنسين دون وجود صلة قرابة.

ولم تترك اعتراضات متشددين وصفوا المعرض بأنه مثل ”عبادة الشيطان“ أثرا كبيرا.

ويسهم المعرض في كسر الصورة النمطية للسعودية ويسمح للشباب بالتعبير عن أنفسهم في بيئة آمنة ومتسامحة.

وقالت رسامة شاركت في (كوميك كون) تُدعى حنان عطية ”أنا رسامة إنيمي ومانجا وحاية إني أبرز المواهب الموجودة عندي في الرسم وفي الكلام في القصص. فيعني مرة مرة (كثير جدا) ناسبني إني أشارك في مكان زي هذا. كانت دائما تتسوى (تُقام) في أماكن ثانية وأخيرا اتسوت (أُقيمت) في البلد حقتي (بلدي) جدة.“

وقالت زائرة للمعرض تدعى نوف الزايد ”الحكومة هي لو ما سوت (عملت) أصلا الخطوة هذه وفتحت لنا المجال ما كان فيه تطور من هذه الناحية. هما بدأو (بالإنجليزية) وإحنا قاعدين نكمل عليها.“

ويبدو أن المملكة تسير على الطريق الصحيح نحو توفير مزيد من الترفيه باعتبار ذلك من أهداف رؤية 2030 وهي خطة طموح تضم إصلاحات واسعة ترمي إلى تحويل السعودية لقوة استثمارية عالمية وتنهي ”إدمان“ المملكة للنفط واعتمادها عليه كمحرك رئيسي للاقتصاد.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد وتحرير محمد محمدين للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below