20 شباط فبراير 2017 / 17:53 / بعد 6 أشهر

حزب تركي مؤيد للأكراد يناشد المحكمة الأوروبية فيما يتعلق بسجن اثنين من زعمائه

اسطنبول 20 فبراير شباط (رويترز) - قال حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد في تركيا اليوم الاثنين إنه وجه مناشدة للمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بشأن ما قال إنه سجن غير مشروع لاثنين من زعمائه بتهم تتصل بالإرهاب.

وأثار اعتقال زعيمي الحزب في نوفمبر تشرين الثاني الماضي إدانة دولية فيما تقول جماعات حقوقية إنها حملة موسعة على المعارضة في عهد الرئيس رجب طيب إردوغان.

وتترك الاعتقالات ثاني أكبر حزب معارض في البرلمان من دون قيادته المنتخبة مع بدء الحملات الدعائية لاستفتاء سيجري في 16 أبريل نيسان بشأن تعديلات دستورية توسع نطاق سلطات الرئيس. ويعارض حزب الشعوب الديمقراطي - الذي يقول إن زهاء خمسة آلاف من أعضائه اعتقلوا أيضا - هذه التغييرات.

وقال الحزب في بيان "استمرار حبس زعيمي حزب الشعوب الديمقراطي بانتظار محاكمتهما ... يشكل خرقا لحق الحرية والأمن وحرية التعبير والحق في انتخابات حرة."

وتابع قوله "الوضع حرج لاسيما وأن تركيا بصدد إجراء استفتاء."

وووفقا للائحة اتهامات أطلعت عليها رويترز الشهر الماضي يسعى مدعون لسجن صلاح الدين دمرداش 142 عاما وفيجن يوكسيكداج بتهم تتضمن إدارة منظمة إرهابية والتحريض على العنف والدعاية للإرهاب. (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below