21 شباط فبراير 2017 / 10:21 / منذ 7 أشهر

حضانة أطفال يابانية تعتذر عن تعليق وصف بأنه تحريض على الكراهية

طوكيو 21 فبراير شباط (رويترز) - قدمت دار يابانية لرياض الأطفال تربطها صلات بأكي زوجة رئيس الوزراء شينزو آبي اعتذارا عن تعليقات عبر الانترنت وصفتها وسائل الإعلام المحلية بأنها تنطوي على تحريض على كراهية الشعبين الكوري والصيني.

وكانت أكي آبي زارت دار الحضانة الخاصة تسوكاموتو في أوساكا بغرب اليابان والتي تديرها مؤسسة موريتومو جاكوين التعليمية التي تنوي افتتاح مدرسة ابتدائية في ابريل نيسان على أن تصبح زوجة رئيس الوزراء ناظرتها الشرفية.

وقالت وكالة كيودو للأنباء يوم الجمعة إن دار الحضانة اعتذرت بعد أن وصفت الآباء في كوريا الجنوبية والصين على موقعها على الانترنت بأنهم ليس لديهم إحساس بالمسؤولية.

وقالت الدار على موقعها على الانترنت ”نعتذر عن عبارات عن الأجانب تسببت في سوء فهم.“

لكنها نددت بما نشر على الانترنت من ”مقالات ظالمة فيها افتراءات وتشهير“ وقالت إنها ستواصل محاربة ”النقد الخبيث“.

ويعد انتقاد الكوريين والصينيين من الملامح الشائعة في الخطاب اليميني باليابان حيث يمثل التجانس العرقي مصدر فخر لكثير من المحافظين.

من ناحية أخرى قال مسؤول في مقاطعة أوساكا إن إدارة المقاطعة تنظر في إمكانية اتخاذ إجراء بسبب تعبيرات مهينة عن الكوريين الذين يعيشون في اليابان وعن الصينيين استخدمتها دار الحضانة في وثيقة أرسلت إلى أولياءأمور الأطفال العام الماضي.

وفي الأسبوع الماضي تعرض آبي لاستجواب قاس في البرلمان عن احتمال وجود صلة بينه وبين مؤسسة موريتومو جاكوين كما سئل عما إذا كان يعلم أن اسمه استخدم لطلب تبرعات للمدرسة الابتدائية.

وقال آبي حينذاك إنه رفض طلبا لأن تسمى المدرسة باسمه لأن ذلك غير لائق وإنه لا يعلم شيئا عن استخدام اسمه في طلب التبرعات.

إعداد منير البويطي للنشرة العربية - علي خفاجي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below