21 شباط فبراير 2017 / 15:06 / منذ 8 أشهر

سناتور فلبينية تناشد الحكومة وضع حد للرئيس "السفاح المخبول"

مانيلا 21 فبراير شباط (رويترز) - دعت سناتور فلبينية من أشد منتقدي الرئيس رودريجو دوتيرتي الحكومة اليوم الثلاثاء إلى إعلان أن الرئيس ليس أهلا للحكم ووصفته بأنه ”سفاح مخبول“ بسبب حربه على المخدرات والمزاعم بأنه كان يدير فريق اغتيالات.

وقالت ليلى دي ليما وهي واحدة من أبرز المعارضين لحملة دوتيرتي إن على الفلبينيين أن ينتفضوا ويجب على وزراء الحكومة أن ينقذوا البلاد من رئيس ذي ”تفكير إجرامي“.

وتواجه دي ليما إمكانية القبض عليها بتهم الضلوع في تجارة المخدرات وهي تهم تقول إنها انتقام منها لقيادتها تحقيقا في مجلس الشيوخ في مزاعم بأن دوتيرتي أمر بعمليات قتل غير قانونية لمجرمين بينما كان رئيسا لبلدية مدينة دافاو.

ونفى دوتيرتي هذا ولم يجد تحقيق مجلس الشيوخ أي أدلة لإثبات عمليات القتل تلك.

وقال دي ليما إن المزاعم الجديدة من رجل الشرطة المتقاعد أرتورو لاسكاناس بأن دوتيرتي كان يدير ”فرقة اغتيالات في دافاو“ ينبغي أن تزيل كل الغموض.

ورفض محامي دوتيرتي والمتحدث باسمه مزاعم لاسكاناس.

وقالت دي ليما للصحفيين ”في ضوء ما ذكره لاسكاناس لا يوجد شك في أن رئيسنا قاتل وسفاح مخبول.“

وتابعت قولها ”لن أنسحب من هذه المعركة الآن وأعرف أنني لست وحدي. نحن كثيرون بالفعل لذا ينبغي أن يشعروا هم بالخوف. أدعو مواطنينا الذين لم يتحركوا بعد إلى محاسبة رئيس البلاد القاتل.“ (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below