21 شباط فبراير 2017 / 18:22 / بعد 10 أشهر

طائرات سورية تقصف بلدتين في إدلب بعد استهداف معارضين قريتين شيعيتين

بيروت 21 فبراير شباط (رويترز) - قالت وسائل إعلام مؤيدة لدمشق والمرصد السوري لحقوق الإنسان إن طائرات حربية سورية نفذت عدة ضربات جوية على بلدتين في محافظة إدلب التي يخضع أغلبها لسيطرة المعارضة المسلحة اليوم الثلاثاء بعدما أطلق المعارضون النار على قريتين شيعيتتن محاصرتين في المحافظة.

وذكر المرصد أن الضربات الجوية قتلت ستة أشخاص على الأقل وأصابت 21 آخرين في معرة مصرين كما أصيب عدة أشخاص في بنش القريبة على بعد بضعة كيلومترات من مدينة إدلب.

وقال الإعلام الحربي لجماعة حزب الله المتحالفة مع الحكومة السورية إن الطائرات استهدفت البلدتين ردا على استهداف المعارضة المسلحة المتكرر للمدنيين في قريتي الفوعة وكفريا القريبتين اللتين تسكنهما أغلبية شيعية.

وقال المرصد السوري إن ثلاثة أشخاص على الأقل قتلوا حول الفوعة وكفريا بنيران قناصة في اليومين الماضيين.

جاء العنف قبيل محادثات سلام مزمعة هذا الأسبوع في جنيف. وتصاعد العنف في غرب البلاد قبيل المحادثات التي تجرى بعد نحو شهرين من بدء وقف هش لإطلاق النار.

ويتهم كل طرف الآخر بانتهاك الهدنة التي توسطت فيها روسيا وتركيا في 30 من ديسمبر كانون الأول.

وطالما كانت الفوعة وكفريا منطقة مشتعلة. وتخضع القريتان لسيطرة الحكومة لكن المعارضة المسلحة تحيط بهما من كل الجهات.

واتهمت المعارضة المسلحة إيران المتحالفة مع دمشق بعرقلة اتفاق لإخلاء آخر مناطق تسيطر عليها المعارضة في مدينة حلب الشمالية العام الماضي بإصرارها على السماح في المقابل للناس بمغادرة القريتين.

إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below