21 شباط فبراير 2017 / 22:28 / منذ 7 أشهر

مقدمة 1-انتخابات الرئاسة في الإكوادور تتجه إلى جولة الإعادة بين يساري ومصرفي سابق

(لإضافة تفاصيل)

كيتو 21 فبراير شباط (رويترز) - قال المجلس الانتخابي في الإكوادور اليوم الثلاثاء إن انتخابات الرئاسة تتجه صوب جولة إعادة في أبريل نيسان بين مرشح الحكومة اليسارية لينين مورينو والمصرفي السابق جييرمو لاسو بعد جولة أولى شهدت منافسة شرسة في مطلع الأسبوع.

وكان مورينو بحاجة لنسبة 40 في المئة من الأصوات الصحيحة وفارق بنسبة عشر نقاط مئوية عن أقرب منافسيه للفوز من الجولة الأولى. وكان المرشح المتفوق في الجولة الأولى التي جرت يوم الأحد بحصوله على 39.21 في المئة من الأصوات الصحيحة مقابل 28.43 حصل عليها لاسو مع فرز 95.3 في المئة من الأصوات.

وفيما تنتظر البلاد النتيجة على أحر من الجمر قال المجلس الانتخابي إن النتائج لن تتغير لكنها ستنتظر فرز جميع الأصوات قبل إعلان جولة الإعادة رسميا.

وقالت رئيس المفوضية خوان بابلو بوسو للصحفيين عندما سئل إن كان بالإمكان تفادي جولة الإعادة ”لا ليس من الممكن.. لكن سيتعين علينا انتظار النتائج الرسمية بنسبة مئة في المئة.“

ويحتشد متظاهرون معارضون أمام مقر المجلس الانتخابي في العاصمة كيتو منذ يوم الأحد منددين بما وصفوه بمحاولات للتلاعب. وردت الحكومة بالقول إن المعارضة تحرض على العنف ودعت للصبر.

ومن المتوقع أن تلتف المعارضة المنقسمة في الإكوادور الآن حول لاسو في جولة الإعادة في ظل الغضب من الانكماش الاقتصادي وفضائح الفساد الأمر الذي من شأنه أن ينهي عقدا من حكم اليساريين للبلاد.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below