22 شباط فبراير 2017 / 08:04 / بعد 9 أشهر

مصدر: أرامكو تطلب مساعدة مورجان ستانلي وجيه.بي مورجان في الطرح

من مايك ستون وسوميت تشاترجي

22 فبراير شباط (رويترز) - قال مصدر مطلع إن شركة النفط السعودية العملاقة أرامكو طلبت من جيه.بي مورجان تشيس آند كو ومورجان ستانلي المساعدة في طرحها العام الأولي المزمع وقد تطلب مساعدة بنك آخر على صلة بالمستثمرين الصينيين.

وانضم البنكان الأمريكيان إلى بنك الاستثمار مويليس آند كو في الاضطلاع بأدوار في الطرح المتوقع أن يكون أكبر طرح عام أولي في العالم بقيمة تقارب 100 مليار دولار.

وذكر المصدر أن اتش.اس.بي.سي هولدنجز بدا المنافس الرئيسي على الاضطلاع بدور في الطرح ضمن قائمة تضم خمسة بنوك قد توفر حلقة وصل مع المستثمرين الصينيين وهو جزء مهم في الطرح مضيفا أن البنوك الأربعة الأخرى صينية.

وقال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه نظرا لحساسية الأمر إنه لا يزال من المحتمل تعديل القائمة النهائية للبنوك المشاركة.

ويمثل طرح أرامكو إحدى ركائز الخطة الطموحة التي تتبناها الحكومة السعودية وتعرف باسم ”رؤية المملكة 2030“ والرامية إلى تنويع موارد الاقتصاد وتقليص اعتماده على النفط. ومن المرجح إدراج ما يصل إلى خمسة بالمئة من أسهم أرامكو أكبر منتج للنفط في العالم في بورصة الرياض وفي سوق أو اثنتين من الأسواق العالمية.

وأحجمت أرامكو عن التعليق وكذلك مورجان ستانلي وجيه.بي مورجان واتش.اس.بي.سي.

كانت صحيفة وول ستريت جورنال قالت في وقت سابق إنه تم اختيار مورجان ستانلي وجيه.بي مورجان واتش.اس.بي.سي للاضطلاع بدور المتعهدين الرئيسيين لتغطية الاكتتاب في الطرح.

وقالت مصادر بالقطاع في السعودية الشهر الماضي إن سيتي جروب من بين من طلبت منهم أرامكو تقديم عروض للمنافسة على الدور الاستشاري.

ويقود خطة الطرح الأولي ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الذي يشرف على سياسات الاقتصاد والطاقة في المملكة. وفي العام الماضي قال إنه يتوقع أن يقيم الطرح الأولي أرامكو بما لا يقل عن تريليوني دولار وقد يزيد هذا الرقم عن ذلك في نهاية المطاف.

وتدرس السعودية خيارين لإعادة هيكلة أرامكو حين تبيع أسهما في الشركة العام المقبل، إما تحويلها إلى مجموعة صناعية عالمية عملاقة أو شركة نفط دولية متخصصة وفقا لما قالته مصادر مصرفية ومن القطاع لرويترز.

وذكرت مصادر مطلعة لرويترز هذا الشهر أن أرامكو عينت أيضا شركة وايت آند كيس الدولية للمحاماة - التي تربطها علاقة طويلة الأمد بشركة النفط الحكومية - مستشارا قانونيا في الطرح الأولي.

وقالت صحيفة وول ستريت جورنال يوم الاثنين إن السعودية تفضل إدراج أسهم أرامكو في نيويورك بينما تدرس إدراجها أيضا في لندن وتورونتو.

وكانت مصادر قالت إن شركة النفط العملاقة أجرت مباحثات أيضا مع بورصة سنغافورة بخصوص إدراج ثانوي محتمل. (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below