مقابلة-ساويرس يقول تعويم الجنيه المصري ناجح بالفعل

Wed Feb 22, 2017 3:24pm GMT
 

من أحمد أبو العينين

القاهرة 22 فبراير شباط (رويترز) - قال قطب قطاع الإنشاءات المصري سميح ساويرس إنه يمكن بالفعل إعلان نجاح قرار مصر تعويم عملتها لكن عودة التدفقات الاستثمارية وإنعاش الاقتصاد سيستغرقان وقتا.

كان البنك المركزي قرر تحرير سعر صرف الجنيه في نوفمبر تشرين الثاني لجذب رؤوس الأموال الأجنبية مما أدى إلى تراجع العملة المحلية من 8.8 جنيه للدولار إلى حوالي 20 جنيها في ديسمبر كانون الأول.

وقال ساويرس "الآن زادت الشهية للاستثمار... سيبدأ الناس بتفقد شتى الفرص المعروضة عليهم."

وتحتاج مصر استثمارات رجال أعمال يملكون المليارات مثل ساويرس بمقدورهم رصد الملايين والمساعدة في حشد المستثمرين الأجانب. لكنه سيكون حذرا في ضخ أمواله الخاصة.

وقال "ينبغي ألا تأخذنا الحماسة أو المشاعر.. لا تتكون لديك القناعة بأن هناك اقتصادا لائقا وطرقا لقياس أدائه فتبدأ الاستثمار بين عشية وضحاها."

وعائلة ساويرس من أغنى العائلات المصرية ويرأس سميح مجلس إدارة أوراسكوم القابضة للتنمية التي تدير منتجعات سياحية ومشاريع عقارية في مصر وأوروبا.

ولأوراسكوم للتنمية إدراج مزدوج في بورصتي سويسرا ومصر. وتشغل الشركة 35 فندقا تتجاوز سعتها الإجمالية ثمانية آلاف غرفة وتسيطر على أراض مساحتها نحو 100 مليون متر مربع معظمها غير مستغل.

لكن القلاقل السياسية لأكثر من ست سنوات منذ الإطاحة بحسني مبارك في 2011 أدت إلى عزوف المستثمرين والسياح. وجاءت ضربة كبيرة في 2015 عندما أسقط تنظيم الدولة الإسلامية طائرة ركاب روسية فوق شبه جزيرة سيناء مما أودى بحياة 224 شخصا كانوا على متنها.   يتبع