23 شباط فبراير 2017 / 12:58 / بعد 7 أشهر

دراسة: كثير من مرضى السرطان الأمريكيين يجدون صعوبة في شراء الدواء

من ميدلين كنيدي

23 فبراير شباط (رويترز) - أظهرت دراسة حديثة أن من المرجح للغاية أن يجد مرضى السرطان الأمريكيون أكثر ممن يعانون من أمراض أخرى صعوبة في شراء الدواء في ظل ارتفاع كلفة أدوية ذلك المرض العضال.

ويقول باحثون إن الأعباء المالية كبيرة للغاية بالنسبة للمرضى دون سن 65 الذين لا يستطيعون الوصول إلى برنامج ميديكير الحكومي للتأمين الصحي على المسنين وللأشخاص الذين لديهم العديد من المشكلات الصحية.

وكتب فريق الدراسة في دورية (كانسر) الطبية أن أسعار عقاقير السرطان في ارتفاع وأن كلفة دواء جديد له قد تتجاوز 100 ألف دولار سنويا لكل مريض. وبالإضافة إلى ذلك فإن ارتفاع خصومات التأمين والمشاركة في السداد يمكن أن تعني أن المرضى سيدفعون أكثر من جيوبهم لشراء الدواء.

وكتب الدكتور دانيال جولدشتاين المتخصص في علاج الأورام بمركز رابين الطبي في إسرائيل في مقال مصاحب للدراسة ”التسمم المالي هو الآن نوع راسخ ومقبول بشكل عام من التسمم المتعلق بعلاج السرطان.“ ‭‭ ‬‬وقالت معدة الدراسة ايمي دافيدوف الباحثة الكبيرة بكلية ييل للصحة العامة لرويترز هيلث إن الأطباء ربما لا يكونون على دراية بكلفة أدوية السرطان بالنسبة لكل مريض وربما لا يظهر موضوع التكلفة إلا إذا أثاره المرضى.

وأضافت دافيدوف عبر البريد الإلكتروني ”ربما يكون هناك في بعض الحالات بديل أقل تكلفة لكنه قد يكون أقل فاعلية إلى حد ما وينطوي على خطر أكبر فيما يتعلق بالآثار الجانبية أو يكون تعاطيه أقل ملائمة.“

وحلل الفريق البحثي بيانات من المسوح الصحية الوطنية السنوية في الولايات المتحدة من عام 2011 حتى 2014 لمقارنة احتمال تغيير مرضى السرطان ومن يعانون من أمراض سواه أدويتهم لأسباب مالية.

وقارن الباحثون استجابات تسعة آلاف شخص لديهم تاريخ من الإصابة بالسرطان وأكثر من 93 ألف مريض لا تاريخ لهم من الإصابة به. وبحثوا أيضا كيف تم تشخيص حالات المرضى المصابين حديثا بالسرطان وما إذا كانت لديهم أي مشكلات صحية أخرى ونوع التأمين الذي يغطي المشاركين وحجم الخصومات التي يضطرون لدفعها قبل تغطية التأمين تكاليف أدويتهم.

ووجدت الدراسة أن 32 في المئة من المرضى الذين جرى تشخيص أنهم مصابون بالسرطان في الآونة الأخيرة و28 في المئة من الأشخاص الذين لديهم تاريخ من الإصابة بذلك المرض أبلغوا عن تغير في أدويتهم بسبب المخاوف المالية. ومن بين الأشخاص الذين ليس لهم تاريخ من الإصابة بالسرطان غير 21 في المئة أدويتهم لاعتبارات مالية.

والمرضى الأكثر ترجيحا أن يطلبوا من أطبائهم وصف أدوية أقل تكلفة هم الناجون من السرطان ممن تقل أعمارهم عن 65 ولديهم تأمين صحي خصوماته مرتفعة. (إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below