23 شباط فبراير 2017 / 17:59 / منذ 7 أشهر

مفاوضو الحكومة السورية والمعارضة يجلسون وجها لوجه تحت علم الأمم المتحدة

جنيف 23 فبراير شباط (رويترز) - جلس مفاوضو الحكومة السورية والمعارضة وجها لوجه في قاعة واحدة تحت علم الأمم المتحدة في جنيف للمرة الأولى في ثلاث سنوات اليوم الخميس بينما افتتح وسيط المنظمة الدولية ستافان دي ميستورا جولة جديدة من المفاوضات السياسية في محاولة لإنهاء الحرب المستمرة منذ حوالي ست سنوات.

وأبلغ دي ميستورا الوفود ”أطلب منكم أن تعملوا معا. أعرف أنه لن يكون من السهل إنهاء هذا الصراع المروع وإرساء الأساس لبلد في سلام مع نفسه وموحد وذي سيادة.“

وبعد كلمته الافتتاحية صافح دي ميستورا ممثلي الجانبين كليهما وغادروا القاعة لمزيد من المحادثات. ولم يتضح ما إذا كان الجانبان سيلتقيان لاجراء محادثات مباشرة.

إعداد وجدي الألفي للنشرة العربية- تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below