فوز حزب العمال البريطاني وحزب المحافظين بمقعدين في انتخابات فرعية

Fri Feb 24, 2017 4:43am GMT
 

لندن 24 فبراير شباط (رويترز) - تعرض حزب العمال المعارض في بريطانيا وحزب الاستقلال البريطاني الشعبوي لهزيمتين ساحقتين في انتخابات برلمانية فرعية منفصلة اليوم الجمعة مما يثير تساؤلات عن الفرص الانتخابية لكلا الحزبين على الأمد البعيد.

فقد فاز حزب العمال بمقعد دائرة ستوك-أون-ترينت الوسطى بهامش مريح على حزب الاستقلال المناهض للاتحاد الأوروبي والذي كان يأمل في استغلال موقف الدائرة المؤيد لخروج بريطانيا من الاتحاد.

لكن حزب العمال خسر مقعدا في منطقة كوبلاند الإنجليزية الغربية حيث دأب على الاحتفاظ بمقعده هناك منذ 1935 ومنح حزب المحافظين بزعامة رئيسة الوزراء تيريزا ماي أول انتصار لحزبها الحاكم في انتخابات فرعية خلال 35 عاما.

وكانت ستوك-أون-ترينت المدينة الصناعية السابقة الواقعة في وسط انجلترا مقعدا آمنا لحزب العمال منذ 1950 لكن تأييد الحزب للبقاء في الاتحاد الأوروبي وضعه على خلاف مع 70 في المئة من ناخبي ستوك الذين يؤيدون خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وفي كوبلاند وهي منطقة ساحلية وعرة التضاريس فاز حزب المحافظين بزعامة ماي في منطقة لم يحقق فيها النجاح منذ 80 عاما. (إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير محمود سلامه)