24 شباط فبراير 2017 / 09:31 / منذ 6 أشهر

ترامب يتحدث في منتدى محافظ والبعض يشكك في رؤيته للهجرة والتجارة

من ريتشارد كوان

واشنطن 24 فبراير شباط (رويترز) - يعتلي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المنصة اليوم الجمعة في منتدى سنوي محافظ متطلعا لوضع بصمة واضحة على الحركة السياسية في وقت ينتقد فيه بعض النشطاء سياساته للهجرة والتجارة.

وسيتحدث ترامب خلال اليوم الثالث من مؤتمر المحافظين للعمل السياسي والذي يركز على كيفية تحقيق أهداف الحزب الجمهوري بإصلاح قانون الضرائب وإلغاء لوائح اتحادية بشأن الصناعة وإلغاء قانون الرئيس السابق باراك أوباما بشأن الرعاية الصحية المعروف باسم أوباما كير.

وفي ظل وجود ترامب في البيت الأبيض وسيطرة الجمهوريين على الأغلبية في مجلسي النواب والشيوخ يرى المؤتمر وآلاف من النشطاء المحافظين الذين يتوافدون كل عام من جميع أنحاء البلاد لحضور المنتدى أن نفوذهم السياسي يتزايد.

وفي مقابلة مع رويترز أمس الخميس تحدث ترامب عن فرض شكل من أشكال ضرائب الواردات لتشجيع الصناعة الأمريكية ووصف الصينيين بأنهم "أبطال كبار" في التلاعب بالعملة الذي يضر بالصادرات الأمريكية. كما تحدث عن توسيع نطاق الترسانة النووية الأمريكية.

وعبر بعض المشاركين في المؤتمر عن مخاوفهم من بعض تحركات ترامب خلال أول شهر له في البيت الأبيض ويشعرون بالقلق من أن يأخذ الاقتصاد في الاتجاه الخاطئ في الشهور المقبلة.

وقالت آبي أوليفر من ولاية ميشيجان وهي متدربة بمنظمة محلية تابعة للحزب الجمهوري إنها تريد أن تسيطر الولايات المتحدة على حدودها بشكل أفضل لكن لديها تحفظات بشأن الأمر التنفيذي "المثير للجدل" الذي أصدره ترامب في أواخر يناير كانون الثاني ويحظر مؤقتا دخول مواطنين من سبع دول ذات غالبية مسلمة لأسباب تتعلق بالأمن القومي.

وعلقت محكمة اتحادية العمل بالأمر التنفيذي.

وقالت أوليفر إن الأمر التنفيذي الذي سبب احتجاجات وفوضى في عطلة نهاية الأسبوع التي تلت صدوره "خرج بشكل عشوائي بعض الشيء" وعبرت عن قلقها من نهج ترامب في سياسة الهجرة.

وقالت "لا أريد أن يتحول الأمر إلى اقتلاع الناس من أسرهم."

وخلال حملته الانتخابية للبيت الأبيض وعد ترامب بإلغاء اتفاقات تجارية قال إنها تعامل الشركات والعمال الأمريكيين بشكل غير منصف. وأعلن بالفعل أن الولايات المتحدة ستنسحب من اتفاق الشراكة عبر المحيط الهادي وستعاود التفاوض على اتفاق التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (نافتا) الذي أبرم منذ عقود مع كندا والمكسيك.

وبدلا من الاتفاقات التجارية متعددة الأطراف وعد ترامب بالتفاوض على اتفاقات ثنائية أقوى وبفرض عقوبات أشد على الدول التي ينظر لها على أنها تتعامل تجاريا بشكل غير منصف.

وأثار هذا قلق تايلر وادزورث من ألاباما الذي أتم عامه الثامن عشر في نوفمبر تشرين الثاني أي أنه لم يكن مخولا له الإدلاء بصوته في الانتخابات.

وقال "لست من أشد مؤيدي التعريفات الجمركية. أشعر وكأنها ضرائب تفرض على الناس. أريد حقا أن أسمع ما سيقوله في هذا الشأن." (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below