24 شباط فبراير 2017 / 17:02 / بعد 9 أشهر

انطلاق مهرجان في البرازيل رغم الكساد والمخاوف الأمنية

ريو دي جانيرو 24 فبراير شباط (رويترز) - بدأت في البرازيل اليوم الجمعة احتفالات مهرجان شهير فيما يستعد مسؤولون في ريو دي جانيرو التي تعرف بأنها الأكثر صخبا في الاحتفال لتسليم مفتاح المدينة لشخصية رمزية تدعى (الملك مومو) بصفته ملك المهرجانات والمشرف على الاحتفال.

وعلى الرغم من الكساد والإضراب في أوساط أفراد الشرطة الذي أثار مخاوف أمنية في الأسابيع الأخيرة تدفق الآلاف من السكان والسياح في أنحاء ريو في بداية المهرجان الذي يستمر خمسة أيام وتتوقع المدينة أن يجتذب أكثر من مليون زائر ويعود على الاقتصاد المحلي بنحو مليار دولار.

ويأتي المهرجان -المعروف بإقامة حفلات راقصة في الأحياء إضافة لعرض ضخم في منطقة الاحتفالات الرسمية في ريو- في وقت تسعى فيه البرازيل للنهوض من كساد دام عامين هو الأسوأ على الإطلاق واضطرابات سياسية العام الماضي أدت لمساءلة الرئيسة السابقة ديلما روسيف.

وستشهد مدن برازيلية أخرى عروضا كبرى خلال المهرجان من بينها ساو باولو وسالفادور. وينتهي المهرجان رسميا الأربعاء القادم.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below