25 شباط فبراير 2017 / 12:45 / منذ 7 أشهر

معارضون فلبينيون يحولون إحياء حدث تاريخي لمسيرة احتجاجية

25 فبراير شباط (رويترز) - حول معارضون سياسيون للرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي اليوم السبت احتفالا تقليديا بإحياء ذكرى انتفاضة ضد الدكتاتورية قبل ثلاثة عقود إلى مسيرة احتجاجية لإدانة أسلوبه في محاربة المخدرات.

وأقامت المعارضة السياسية المحدودة ونشطاء من اليسار فعاليات منفصلة لإحياء ذكرى انتفاضة ”سلطة الشعب“ على طريق سريع رئيسي احتشد فيه أكثر من مليون فلبيني عام 1986 وأجبروا فرديناند ماركوس وأسرته على الفرار إلى هاواي بعد حكم دام 20 عاما.

ومن المقرر أن يقيم مؤيدون لدوتيرتي تجمعا مضادا اليوم السبت في متنزه كبير في مانيلا إبداء لدعمهم لحملته على المخدرات. ومن المقرر أن تشهد مدن رئيسية في أنحاء البلاد وفي بعض العواصم في الخارج أحداثا مماثلة.

وحذرت المعارضة من احتمال عودة الحكم الشمولي تحت سلطة دوتيرتي وطالبوا الشعب بالوقوف دفاعا عن الحقيقة والعدالة والمطالبة بوقف عمليات القتل خارج نطاق القانون التي سقط فيها أكثر من 7700 قتيل في سبعة أشهر.

وقالت ليلى دي ليما عضو مجلس الشيوخ وواحدة من أشد منتقدي دوتيرتي في رسالة من محبسها بعد يوم من اعتقالها بتهمة متعلقة بالمخدرات في خطوة وصفتها بأنها رد انتقامي ”هناك رئيس يهدد بإعادة فرض الأحكام العرفية ويساند صراحة قتل الآلاف.“

وتابعت قائلة ”الحقيقة المرة هي أن الأشهر السبعة الماضية تحت حكم دوتيرتي شهدت عمليات قتل أكثر مقارنة بالأربعة عشر عاما من الأحكام العرفية تحت حكم نظام ماركوس.“

وشارك آلاف من نشطاء اليسار في مسيرة على الطريق السريع الرئيسي في مانيلا مطالبين ”بتغيير حقيقي“ كما تعهد دوتيرتي وطالبوا باستئناف محادثات السلام مع المتمردين الماويين والإفراج عن أكثر من 400 سجين سياسي.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below