25 شباط فبراير 2017 / 19:01 / بعد 9 أشهر

مقدمة شاملة 2-تشيلسي يتصدر بفارق 11 نقطة وليستر في منطقة الهبوط

25 فبراير شباط (خدمة رويترز الرياضية العربية) - وسع تشيلسي متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم الفارق مع أقرب منافسيه إلى 11 نقطة بفوزه 3-1 على سوانزي سيتي اليوم السبت.

وبدا أن فريق المدرب انطونيو كونتي سيتعادل للمرة الثالثة في آخر أربع مباريات في الدوري عندما أدرك فرناندو يورنتي التعادل بعد هدف مبكر لتشيلسي عبر سيسك فابريجاس.

لكن بيدرو ودييجو كوستا ضمنا الفوز لصاحب الأرض.

ويملك تشيلسي - الذي خسر مرة واحدة في 20 مباراة في كل البطولات - 63 نقطة من 26 مباراة بينما يأتي سيتي الذي لن يلعب هذا الأسبوع في المركز الثاني برصيد 52 نقطة من 25 مباراة.

ويستطيع توتنهام هوتسبير تقليص الفارق إلى عشر نقاط إذا انتصر على ستوك سيتي غدا الأحد.

ولم يكن الأداء مقنعا من تشيلسي وطالب سوانزي الذي أدرك التعادل قبل نهاية الشوط الأول الحصول على ركلة جزاء قبل أن يتسبب خطأ من حارسه أوكاش فابيانسكي في أي يسجل بيدرو هدف التقدم في الدقيقة 72.

وضمن كوستا الفوز بتسجيل هدفه 16 في الدوري بتسديدة مباشرة بعد تمريرة من إيدن هازارد.

وقال كونتي “اهتزت شباكنا في نهاية الشوط الأول وانتهى الوقت بعد ذلك لذا في هذه الحالة كان المنافس محظوظا لكننا أظهرنا شخصية قوية في الشوط الثاني.

”الفوز كان مستحقا. والآن من المهم الاستمرار بهذه الطريقة. أن ننظر لأنفسنا ونفكر في الفوز ونستمر بتركيز شديد.“

وتقدم فابريجاس - الذي خاض مباراته رقم 300 في الدوري الممتاز - بهدف لتشيلسي في الدقيقة 19 بعدما تلقى تمريرة من بيدرو.

وصمد سوانزي الذي تحسن تحت قيادة مدربه الجديد بول كليمنت دون أن يستقبل المزيد قبل أن يدرك يورنتي التعادل بضربة رأس متقنة بعد ركلة حرة نفذها جيلفي سيجوردسون في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول.

وشعر كليمنت أن فريقه حرم من الحصول على ركلة جزاء بعد أن بدا أن سيزار أزبيليكويتا مدافع تشيلسي لمس الكرة بيده داخل المنطقة.

وقال كليمنت ”كانت لمسة يد واضحة. هذا يمنحك فرصة التقدم 2-1 من ركلة جزاء لكن بعد ذلك بثلاث دقائق تصبح متأخرا 2-1 بهدف سهل. وفقا للفرص كنا نستحق الفوز لكن هذه فرصة كبيرة لم نحصل عليها.“

وأنهى فوز تشيلسي رسميا أمل ليستر سيتي في الحفاظ على لقبه حيث يتأخر البطل بفارق 42 نقطة عن المتصدر قبل أن يواجه ليفربول يوم الاثنين في المباراة الأولى للفريق بعد إقالة المدرب كلاوديو رانييري.

وسيدخل ليستر المباراة وهو في منطقة الهبوط بعد فوز كريستال بالاس 1-صفر على ميدلسبره اليوم السبت.

وكان هدف باتريك فان أنهولت في الدقيقة 34 كافيا ليقفز بالاس إلى المركز 17 برصيد 22 نقطة متقدما بنقطة واحدة على ليستر وهال سيتي الذي تعادل 1-1 مع ضيفه بيرنلي.

ويملك ميدلسبره أيضا 22 نقطة لكنه اقترب من منطقة الهبوط بعد فشله في تحقيق الفوز للمباراة التاسعة على التوالي.

وسيخوض بورنموث أيضا الصراع للنجاة من الهبوط بعد هزيمته 2-1 أمام وست بروميتش ألبيون رغم تقدمه في الدقيقة الرابعة من ركلة جزاء من جوش كينج.

وأحرز كريج داوسون وجاريث مكولي هدفين لوست بروميتش الذي يحتل المركز الثامن.

وحافظ إيفرتون على آماله في دخول المربع الذهبي وتغلب 2-صفر على سندرلاند متذيل الترتيب ليبتعد بفارق ست نقاط عن أرسنال صاحب المركز الرابع.

وضمن روميلو لوكاكو الفوز لإيفرتون قبل عشر دقائق من النهاية ليرفع رصيده إلى 17 هدفا هذا الموسم متساويا مع أليكسيس سانشيز لاعب أرسنال في صدارة الهدافين.

وهذه الهزيمة الرابعة لسندرلاند في ست مباريات ليتجمد رصيده عند 19 نقطة.

وواصل تروي ديني هز الشباك وسجل مبكرا من ركلة جزاء لكن الهدف لم يكن كافيا ليفوز واتفورد إذ أدرك أندريه أيو التعادل 1-1 لوست هام يونايتد.

وبعدما سجل ديني هدفه الرابع في خمس مباريات بالدوري رد وست هام بقوة واستحق التعادل عندما اصطدمت تسديدة قوية من ميخائيل انطونيو بقدمه اليسرى في القائمين قبل أن يتابعها أيو بعد ثماني دقائق من نزوله كبديل في المرمى الخالي.

ويحتل واتفورد المركز 12 برصيد 31 نقطة متأخرا بفارق نقطتين عن وست هام. (إعداد شادي أمير للنشرة العربية - تحرير أسامة خيري)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below